عملت على تعطيل الإنترنت.. "العفو الدولية" تطالب إيران بإتاحة الحق في الاحتجاج السلمي

2021-07-30 | منذ 2 شهر

قالت منظمة العفو الدولية، الخميس29يوليو2021، إن السلطات في إيران عملت على تعطيل الإنترنت عندما اندلعت احتجاجات نقص المياه في خوزستان بجنوب غرب إيران فيما يمثل انتهاكا خطيرا للحق في حرية التعبير.

وأضافت أن السلطات في إيران لها سجل "مروع" في استخدام قطع الإنترنت للتعتيم على استخدامها "للقوة المميتة وغير المشروعة".

وقالت إنه يجب على السلطات إنهاء عمليات قطع الإنترنت المتعمدة وتعطيلها في جميع أنحاء خوزستان وإتاحة حق الناس في الاحتجاج السلمي.

واستمرت الاحتجاجات المتفرقة في إيران ليل الأربعاء والساعات الأولى من الخميس، بشعارات ضد مرشد النظام الإيراني ومتضامنة مع انتفاضة عرب الأهواز، حيث تشير الأنباء هناك إلى وفاة متظاهر جديد متأثرا بجراحه.

وشهدت بلدة رباط كريم، جنوب طهران، مظاهرة في الشوارع مساء الأربعاء، تضامناً مع الاحتجاجات الشعبية في الأهواز.

وتظهر مقاطع فيديو، المتظاهرين وهم يسيرون في بعض شوارع المدينة ويهتفون بشعارات تندد بقمع النظام، وأفادت مصادر محلية باعتقال بعض المحتجين.

كما أضرم متظاهرون في مدينة "سرابلة" بمحافظة عيلام، النار في صورة كبيرة للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، وهتفوا بشعارات ضد النظام الحاكم وأعلنوا عن تضامنهم مع احتجاجات الأهواز.

وأسفرت الاحتجاجات على شح المياه في خوزستان عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في الأيام الأخيرة.

وأظهرت مقاطع فيديو للاحتجاجات في مناطق عدة من الأهواز، تعامل قوات الأمن بالشدة مع المحتجين.

فيما تعتبر الأهواز المطلة على الخليج، واحدة من أبرز مناطق إنتاج النفط في إيران وإحدى أغنى المحافظات الـ31 في إيران، وهي من المناطق التي تقطنها أقلية كبيرة من العرب.

كما سبق لسكان المحافظة أن اشتكوا من تعرضهم للتهميش من قبل السلطات، وقد شهدت في 2019، احتجاجات مناهضة للحكومة طالت أيضاً مناطق أخرى من البلاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي