منير أبو عسلي: عمر في الرهان على التربية

2021-07-30 | منذ 2 شهر

غلاف الكتاب

«مسيرة ورهان» كتاب صدر أخيراً، عن دار «هاشيت أنطوان نوفل» للأكاديمي منير أبو عسلي (1947).

يسرد الأخير مسيرته في الحقل التربوي عندما «حمل التربية رهاناً للبناء بمعرفة وضمير ومنهج وتصميم وشفافية والتزام بأخلاقيات الواجب»، بحسب المقدمة التي ساقها العميد الأسبق «لكلية الآداب والعلوم الإنسانية» في «الجامعة اللبنانية»، ساسين عسّاف في الكتاب.

أبو عسلي، الذي يحمل دكتوراه في الكيمياء، بدأ مسيرته في التعليم العالي، بتدريس مادة الكيمياء العضوية وإجراء الأبحاث العلمية. ومع إنشاء الفرع الثاني «لكلية العلوم» في«الجامعة اللبنانية»، عاد إلى لبنان ليتابع التدريس والأبحاث، ويتولّى إدارة الفرع بين العامين 1978-1983.

 عينّ بعدها عميداً «لكلية العلوم الطبية»، من العام 1984 حتى 1994، ورئيساً «للمركز التربوي للبحوث والإنماء»، بين عاميّ 1994- 1999.

وقام وقتها بطرح مشروع إعادة هيكلة وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان، كذلك قدم مشاريع تربوية في العراق كمستشار لدى «اليونسكو»، و«اليونيسف»، و«البنك الدولي»، وعمل كمستشار لوزير التعليم والتعليم العالي في قطر.

كما أسهم في تأسيس المكتب الإقليمي لـ «الوكالة الجامعية للفرنكوفونية»في بيروت. ومنحته الدولة الفرنسية وسام «السعف الأكاديمية» من رتبتي ضابط وكومندور، ووسام «جوقة الشرف» من رتبة فارس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي