أطعمة تناولها في الوقت الخاطئ يؤثر على صحتك

2021-07-27 | منذ 2 شهر

لا تتأثر صحة الجسم بنوعية الطعام الذي يكون النظام الغذائي الذي نتبعه فحسب، بل وبالتوقيت الذي نتناول به تلك الأطعمة، فحتى توقيت تناول الأطعمة يؤثر إيجاباً أو سلباً على الجسم.

وفي إطار ذلك، استعرض موقع “برايت سايت”، 10 من أنواع الأطعمة التي يمكن أن تضرك إذا تناولتها في الوقت الخطأ، فيما يلي:

1- الموز: تناوله على معدة فارغة، يعمل على تقليل مستويات الطاقة في الجسم، على الرغم من أنه في البداية، قد يسبب زيادة في الطاقة بفضل محتواها العالي من السكر، ولكن بعد بضع ساعات، من المحتمل أن يزيد من شعور التعب والجوع مرة أخرى.

كما قد يشكل تناول الموز خطر للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، مما يسبب الإسهال.

2- القهوة: أظهرت الأبحاث أن شرب القهوة قبل الوجبة يساعد على اكتساب الجسم نسبة عالية من الكافيين، لذا تجنب استهلاكها فور الاستيقاظ مباشرة.

3- الأرز: يحتوي على الكثير من الكربوهيدرات المعقدة التي تستغرق وقتاً طويلاً للهضم، إنه شيء جيد، لأنه يبقينا نشيطين لفترة طويلة، لكنه غنياً بالسعرات الحرارية، التي يمكن أن تسبب زيادة الوزن إذا كنت تتناوله في الليل.

لذلك وقت الغداء هو أفضل وقت لدمج الأرز في نظامك الغذائي، إذ يعمل التمثيل الغذائي بسرعة خلال هذه الساعات وسيكون من الأسهل على جسمك هضمه.

4- الحليب: اعتاد بعض الأشخاص بدء يومهم بكوب من الحليب منذ الطفولة، لكن هذه العادة لا تعمل بشكل جيد مع البالغين، حيث يصعب هضمه، لذا فإن تناوله في الصباح ومزجه مع أطعمة أخرى، يمكن أن يسبب حرقة في المعدة وآلام في المعدة.

المساء هو أفضل وقت لتناول كوب من الحليب الدافئ، حيث يساعد على تهدئة الجسم ويعزز النوم الجيد ليلاً.

5- اللحوم: مصدر كبير للبروتينات وفيتامينات ب، لكنها قد تضع عبئاً مفرطاً على الجهاز الهضمي، هذا هو السبب في أنه من الأفضل تجنب تناولها قبل النوم مباشرة.

لذا يعد اختيار اللحوم الخالية من الدهون وتناولها قبل النوم بـ 3 ساعات على الأقل خياراً جيداً، لأنه يوفر الشعور بالشبع ولا يحتوي على كمية زائدة من السعرات الحرارية التي يمكن أن تسبب زيادة الوزن.

يمكنك تناول اللحوم طوال اليوم للحصول على ما يكفي من البروتين، لكن احذر من تناولها في الصباح، لأن تناول وجبة ثقيلة مثل هذه قد يصعب على جسمك هضمها.

6- المكسرات: تعد مصدراً رائعاً للدهون والسعرات الحرارية الصحية، ولكن تناولها كوجبة خفيفة ليلاً ليس هو الخيار الأفضل، لأن قد يستغرق الأمر وقتاً طويلاً للهضم مما يسبب مشاكل في النوم.

لكن يمكنك تناولها على الإفطار أو كوجبة خفيفة صحية بين وجباتك للحصول على جميع الفوائد مثل: تعزيز صحة القلب، وخفض مستويات الكوليسترول، والمساهمة في إنقاص الوزن وجمال بشرتك وشعرك.

7- ثمار الحمضيات: يؤدي تناول ثمار الحمضيات مع الوجبة الرئيسية أو بعدها مباشرة، من زيادة تكوين الحمض الذي قد يسبب بعض المشاكل الهضمية مثل حرقة المعدة، والشعور بالثقل في المعدة، وتباطؤ امتصاص العناصر الغذائية، فقط انتظر قليلاً بعد وجبتك للاستمتاع بعصير الفاكهة.

8- الفاصوليا: غنية بالألياف، لذا فإن تناولها ليلاً يمكن أن يسبب الانتفاخ ويقلل من جودة النوم لدى بعض الأشخاص، لذلك من الأفضل تناولها في وجبة الغذاء أو العشاء المبكر، وبهذه الطريقة يتم هضم جميع المكونات المفيدة.

9- التفاح: غني بالألياف ويحتوي على أحماض طبيعية تعمل على تحسين وظيفة الهضم والقولون، ولكن إذا كنت تأكل التفاح في المساء، يمكن أن يتراكم الحمض منه في المعدة، مما يسبب اضطرابات المعدة.

بالإضافة إلى زيادة تكوين الغازات ومشاكل في حركة الأمعاء، ويحدث ذلك لأن عملية الهضم تتباطأ في الليل، وتستغرق وقتًا أطول لهضم أي طعام.

أفضل وقت لتناول التفاح هو في الصباح، حيث بهذه الطريقة يمكنك تحفيز حركة الأمعاء بعد نوم طويل.

10- الزبادي: من الأفضل تجنب تناول الزبادي على معدة فارغة أو قبل أي وجبة، نظراً لاحتوائه على حمض اللاكتيك، الذي قد يقلل من حموضة المعدة، وبالتالي يؤدي ذلك إلى إبطاء عملية الهضم أثناء تناول وجبتك الرئيسية.

لذلك يوصي بتناوله بعد حوالي ساعة إلى ساعتين من الوجبة الرئيسية للحصول على جميع فوائد حمض اللاكتيك لعملية الهضم، كما يعد تناول جزء صغير من الزبادي قبل النوم خياراً جيداً لأنه سيملأ جسمك بالبروتين، ما يساهم في نمو العضلات



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي