أمور يجب معرفتها قبل تناول اللحوم بعيد الأضحى

2021-07-19 | منذ 6 يوم

يقبل الكثير على تناول اللحوم بنهم شديد وكميات كبيرة في عيد الأضحى المبارك، مما قد يسبب مشكلات صحية مختلفة، وتتكرر كل عام نصائح الأطباء والمختصين بالتغذية حول ضرورة “عدم الإفراط” في تناول كميات كبيرة من اللحوم خلال أيام العيد.

هناك أمور رئيسية يجب معرفتها قبل تناول اللحوم في عيد الأضحى:

أنواع اللحوم:

يجب الإشارة إلى أهمية التفريق بين أنواع اللحوم المختلفة والقيمة الغذائية المتواجدة في لحم الضأن واللحم البقري بشكل خاص.

فاللحم البقري أسهل في هضمه من لحم الضأن، بينما كمية الدهون الموجودة فيهما متقاربة (لحم الضأن نسبة الدهون به أقل نسبيا)، بينما نسبة البروتين أعلى في البقري، والسعرات الحرارية في لحم الضأن تصل إلى 223 kcal وفي البقري 225 kcal”.

إضافة إلى أن اللحم البقري ولحم الضأن يحتويان على نسبة عالية جداً من الفيتامينات والمعادن والسيلينيوم، فضلاً عن احتواء اللحوم على مضادات الأكسدة، وبروتين جيد لبناء العضلات، وB12 الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية وحالة الدماغ، إلى جانب المغنسيوم والبوتاسيوم.

أفضل المناطق بجسم الأضحية:

هناك مناطق في جسم الأضحية تحتوي على لحم ذي قيمة غذائية وصحية عالية، فأقل سعرات حرارية موجودة في منطقة الفخذ؛ لأن نسبة الدهون قليلة، سواء لحم الضأن أو اللحم البقري، وذلك مقارنة بمنطقة البطن التي تحتوي على نسبة دهون عالية

وافضل “قطعية” هي “وجه الفخذ” على وجه التحديد لما تحتويه من سعرات حرارية قليلة.

طريقة الطهي:

أفضل طريقة لطهي اللحوم هي السلق، ويفضل التخلص من الشوربة؛ لأنه عن طريق السلق يتم التخلص من الدهون الموجودة في ثنايا اللحم بالشوربة.

ثاني أفضل طريقة هي “الشوي”، وهي عادة الكثير من الناس في عيد الأضحى، ممن يحرصون على “الشوي” في منازلهم أو أعلى أسطح بيوتهم وفي بعض المناطق المفتوحة.

لكن هناك المعيار الأهم في “شوي” اللحوم، ويتعلق أساساً بمسافة قرب قطع اللحم من النار، حيث يتعين أن تُترك مسافة من 25 إلى 30 سم حتى لا يحترق اللحم.

الطبق الثاني:

باعتباره لا يقل أهمية عن الوجبة الأساسية (اللحوم) إلا أنه يُنصح دائماً بتناول طبق خضروات أو سلاطة خضراء إلى جانب كميات اللحوم التي يتم تناولها.

كما يفضل أن يحتوي الطبق الثاني على “البقدونس”، حتى يمكن لفيتامين سي امتصاص الدهون الموجودة في اللحم، إضافة لتناول كمية مناسبة من المياه لتسهل عملية غسل الكلى لتعمل بكفاءة عالية.

أيضاً ينصح بالحركة وعدم الخمول لدعم عملية الهضم.

أما عن السكريات والحلوى، يتعين قدر الإمكان عدم الإكثار من تناول الحلوى والسكريات والمياه الغازية مع تلك الوجبة.

من جانب آخر لا ينصح بتناول “السمين” وهو المكونات الداخلية للذبيحة (الفشة والممبار والكلاوي والكوارع) لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون وقيمة غذائية قليلة جداً، وتتسبب في مشاكل بالجهاز الهضمي وترفع نسبة الكوليسترول.

كمية اللحوم:

عادة ينصح الخبراء بأن تكون كمية اللحوم المتناولة خلال الأسبوع غرام واحد لكل كيلوغرام من وزن الإنسان، وبما لا يزيد عن نصف كيلوغرام أسبوعياً.

فيما ينصح مرضى القلب والكلى استشارة الطبيب المعالج لتوضيح كمية اللحوم التي ينصح بها وفقاً لحالتهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي