احتجاجات غير مسبوقة : مظاهرات مناهضة للحكومة الكوبية وتعليق من واشنطن

2021-07-11 | منذ 2 شهر

المتظاهرون دعوا الحكومة الكوبية إلى تسهيل وصول المساعدات من الخارجهافانا - وكالات - تظاهر آلاف الكوبيين ضد الحكومة، الأحد11-7-2021، في شوارع منطقة في جنوب غرب هافانا، في حدث غير مسبوق، حسب مقاطع فيديو نُشرت على الإنترنت، في حين حذرت الخارجية الأميركية من أي تصعيد تجاه المتظاهرين السلميين.

وخرج المتظاهرون ومعظمهم شباب في سان أنطونيو دي لوس بانيوس، التي تضم نحو 50 ألف نسمة وتبعد نحو 30 كلم عن العاصمة، هاتفين "الوطن والحياة!" و"لتسقط الديكتاتورية!" و"لسنا خائفين!".

ومنذ بداية جائحة كوفيد-19 يضطر الكوبيون إلى الانتظار في طوابير طويلة للحصول على الطعام وباتوا يواجهون نقصا في الأدوية وهو ما يتسبب في اضطرابات اجتماعية شديدة.

وتزامنت التظاهرة مع تسجيل كوبا رقما قياسيا جديدا يوميا من الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، إذ أحصت 6923 حالة ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 238,491، فضلا عن 47 وفاة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1537 حالة.

وقال عالم الأوبئة المسؤول في وزارة الصحة، فرانسيسكو دوران، خلال مؤتمره الصحافي المعتاد على التلفزيون: "هذه أرقام مقلقة تزداد يوميا".

من جهتها، عبرت المسؤولة عن شؤون الأميركيتين في وزارة الخارجية الأميركية جولي تشانغ، في تغريدة، مساء الأحد، عن قلق واشنطن تجاه تصاعد التوتر المحتمل في كوبا.

وقالت تشانغ: "نشعر بقلق عميق تجاه 'الدعوات للقتال' في كوبا. نقف إلى جانب الشعب الكوبي في حقه بالتجمع السلمي. ندعو للهدوء وندين أي شكل للعنف".

وتتكاثر عبر شبكات التواصل الاجتماعي الدعوات والنداءات الموجهة إلى الحكومة لتسهيل الحصول على التبرعات من الخارج.

ودعت مجموعة من المعارضين، السبت، إلى إقامة "ممر إنساني" وهي مبادرة رفضتها الحكومة.

وقال مدير الشؤون القنصلية والمكلف ملف الكوبيين المقيمين بالخارج في المستشارية الكوبية، إرنستو سوبيرون، السبت، إن "مفاهيم الممر الإنساني والمساعدات الإنسانية مرتبطة بمناطق النزاع ولا تنطبق على كوبا".

ونددت السلطات بـ"حملة" تسعى إلى "تقديم صورة فوضى كاملة في البلاد لا تتوافق مع الوضع الراهن".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي