وصفت بالسرية.. آثار جانبية خطيرة للتونة المعلبة

2021-07-11 | منذ 2 أسبوع

تعد التونة من أشهر الوجبات السريعة والتي تقدم العديد من الفوائد المتفردة، لكن وعلى الرغم من ذلك فإن الإفراط في تناولها يعرض الجسم لمشكلة صحية خطيرة وهي التسمم بالزئبق.

حيث أن هناك الكثير من أنواع الأسماك التي تحتوي على كميات منخفضة من الزئبق مثل السلمون والسمك المفلطح، لكن بعض الأسماك مثل أسماك تونة الباكور المعلبة، تحتوي على مستويات عالية من الزئبق، وفقاً لمجلس الدفاع عن الموارد الوطنية (NRDC).

ويعتبر التعرض لكميات صغيرة من المواد الكيميائية من المأكولات غير ضار، ولكن التعرض المفرط يمكن أن يؤدي إلى أعراض ونتائج صحية مختلفة ومخيفة.

وقدمت مجلة “eatthis” المتخصصة بالغذاء والصحة 4 آثار جانبية لتناول التونة المعلبة وصفتها بـ”السرية” في مقال حمل عنوان (يقول العلم توجد آثار جانبية سرية لأكل التونة المعلبة) تحدث نتيجة تناول كميات مرتفعة من الزئبق الموجودة في هذه الوجبة، وهذه الآثار الجانبية هي:

– تأخير نمو الطفل لدى المرأة الحامل

فقًا لمجلة “Medical News Today” الطبية، فإن تناول الكثير من الزئبق أثناء الحمل يمكن أن يكون خطيراً على الأطفال الذين لم يولدوا بعد أو بالنسبة للأطفال الصغار بعد الولادة.

أثناء الحمل عندما يتطور دماغ الجنين، فإنه يمتص العناصر الغذائية بسرعة ويمكن أن يؤثر الزئبق الممتص على عدة عمليات لدى الطفل، منها صعوبات التعلم وتأخر في النمو.

وعند عملية الإرضاع بعد الولادة، يمكن أن تؤدي الجرعات العالية من الزئبق والمواد الكيميائية إلى مشاكل إدراكية مثل الشلل الدماغي والعمى.

– آثار خطيرة على الخصوبة

كشفت دراسة واحدة نشرت في عام 2019 أن التعرض الزائد للزئبق يمكن أن يسبب ضعفاً في الوظيفة الإنجابية.

ونصح المقال الأشخاص الذين يودون باختيار الاسماك المنخفضة الزنك كوجبات لهم بدلاً من التونة المعلبة، مثل السلمون، أو تضمين أسماك التونة مع الوجبات النباتية الأخرى لتقليل كميات استهلاكها.

– تؤثر على مستويات ضغط الدم

أظهرت الأبحاث أن التعرض للزئبق مرتبط بارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار (LDL)، وزيادة خطر الإصابة بالجلطات أو النوبات القلبية، (إقرأ أيضا: دراسة تكشف عن أعراض تظهر قبل 10 سنوات للجلطة الدماغية).

– الزئبق الزائد قد يسبب فقدان بعض الحواس الأساسية

كميات الزئبق الكبيرة قد تسبب مشاكل خطيرة جداً لدى البعض، مثل فقدان الذاكرة وقدرات التفكير لدى البالغين بالإضافة إلى ذلك، قد يصاب الأشخاص بالارتعاش وتنميل الأطراف.

وتشمل الأعراض الأخرى صعوبة المشي وقلة التنسيق بين أعضاء الجسم وضعف العضلات.

لذلك ما هي كمية “التونة المعلبة” الجيدة للجسم.

يبيّن المقال أن الخبراء يوصون بتناول كمية تقدر من وجبتين إلى ثلاث وجبات فقط من التونة أو أسماك التونة في الأسبوع.

ونصح المقال بتنويع الحصص المخصصة من الأسماك وعدم التركيز على الأسماك المعلبة والتونة فقط، ونصح أيضا بدمجها مع بعض الوجبات مثل السلطات بهدف الحصول على الفوائد وتقليل نسبة المخاطر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي