تقنية جديدة لعلاج فرط الحركة وتشتت الانتباه

2021-07-08 | منذ 5 شهر

الإحصائيات تقول إن نحو 7% من الأطفال مصابون بمتلازمة فرط الحركة وتشتت الانتباه، وهذا المرض يحدث نتيجة اضطراب في النمو العصبي في جسم الطفل، تنتج عنه صعوبات في التركيز وزيادة التشتت والاندفاع وفرط النشاط، وهو مرض يظهر بين الأطفال، لكن نحو ثلثي المصابين، تستمر معهم الإصابة بنفس الأعراض حتى بعد البلوغ.

وأخيراً، ظهرت دراسة حديثة تحمل الأمل لمرضى فرط الحركة وتشتت الانتباه، فالدراسة التي أجريت في جامعة جنيف بالتعاون مع المستشفيات الجامعية في سويسرا، أثبتت أنه يمكن علاج الأطفال والبالغين الذين يُعانون من اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، باستخدام تقنية جديدة تُسمّى الارتجاع العصبي.

وتعمل تقنية الارتجاع العصبي عن طريق استخدام مخطط كهربية الدماغ مع 64 مستشعر، من أجل التقاط النشاط الكهربائي للدماغ أثناء لعب لعبة فيديو يمكن للمرضى التحكم بها بقوة انتباههم، بحيث يتدرب المرضى من خلال التقنية على تركيز انتباههم بناء على ردود الفعل الفورية من مستوى نشاط الدماغ لديهم.

وقد أعلن العلماء أن النتائج الأولية لتجربة تقنية الارتجاع العصبي، قد أظهرت تحسناً ملحوظاً في قدرات المرضى على التركيز.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي