شيخ الأزهر: أتمنى لأخي العزيز فرنسيس الشفاء العاجل

2021-07-06 | منذ 3 شهر

شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا الفاتيكان فرنسيس

القاهرة-وكالات: تمنى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، لبابا الفاتيكان فرنسيس، الشفاء العاجل، على إثر عملية جراحية أجريت للبابا الأحد الماضي.

وكتب شيخ الأزهر أحمد الطيب، في حسابه على موقع "تويتر": "أتمنى لأخي العزيز فرنسيس الشفاء العاجل واسترداد عافيته ليواصل عطاءه من أجل الإنسانية".

أتبعها بتغردية أخرى بنفس المعنى باللغة الإسبانية.

وكانت عملية جراحية على الأمعاء الغليظة قد أجريت لبابا الفاتيكان فرنسيس البالغ من العمر 84 عاما يوم الأحد في العاصمة الإيطالية روما.

وقبل ذلك، أعلن المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني، أن البابا فرنسيس دخل أحد مستشفيات روما بعد ظهر الأحد لإجراء "جراحة مقررة" على القولون، موضحا أن البابا فرنسيس كان يعاني من "تضيق رتجي مصحوب بأعراض" في القولون، وهو ما يمكن أن يتسبب في آلام في المعدة وانتفاخ ويؤثر على الأمعاء.

وأعلن مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي ماتيو بروني، أن "البابا فرنسيس في صحة جيدة ويقظ".

وقال بروني في بيان، إن "التدخل الجراحي شمل استئصال النصف الأيسر من القولون، وقد استمرت العملية الجراحية ثلاث ساعات تقريبا".

أما في ما يتعلق ببقاء البابا فرنسيس في المستشفى، فمن المفترض أن يكون لسبعة أيام إن لم تكن هناك تعقيدات، بحسب البيان.

يذكر أنه في شباط/ فبراير من عام 2019، وقع شيخ الأزهر وبابا فرنسيس ما عرف بوثيقة "الأخوة الإنسانية" في الإمارات برعاية ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي