تغيرات جلدية تكشف مرض خطير

2021-07-05

مرض الكبد الدهني حالة مرضية قابلة للشفاء، ناتجة عن تراكم الدهون في الكبد، بسبب الإستهلاك المفرط للكحول وغيرها من السلوكيات الغذائية الخاطئة.

يمر المرض بمراحل عدة، ففي المرحلة الأولية، يكون الكبد الدهني قابلاً للعلاج، ولكن عندما تصبح عملية تراكم الدهون فيه غير خاضعة للرقابة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث تلف خطير للغاية.

أحد “الآثار الجانبية” الخطيرة بشكل خاص لمرض الكبد الدهني، والذي لا يتم اكتشافه ويتطور، هو حدوث الالتهاب، فالعملية الالتهابية يجعل الكبد عرضة للتليف، عادة ما يتشكل بعد التهاب الكبد طويل الأمد، والذي قد لا يكون الشخص على علم به

وقال خبراء من الخدمة الصحية البريطانية NHS لـExpress : “أثناء تشمع الكبد، يتقلص الكبد، مما قد يؤدي إلى فشل الكبد.

ويمكن ملاحظتها علامات الأمراض الخطيرة من خلال التغيرات في الجلد”.

الحكة: إحدى هذه التغيرات للجلد، والتي يمكن أن يلاحظها الشخص نفسه في حالة تليف الكبد، هي الحكة التي تزداد تكراراً، ولا يمكن أن تُعزى هذه الحكة إلى الإكزيما أو لدغات الحشرات؛ فهي تبدو بدون سبب.

اليرقان: علامة أخرى محتملة لتندب الكبد، والتي تظهر على الجلد، هي ظهور لون أصفر، وهو مؤشر على زيادة مستوى البيليروبين، يمكن أن يتأثر بياض العين باليرقان.

الكدمات: أن تكون الكدمات الموجودة على الجلد التي تظهر بسهولة أكبر بكثير من ذي قبل – حتى من الكدمات البسيطة ويمكن أن تشير إلى تليف الكبد.

الأعراض الأخرى: إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض بالإضافة إلى الأعراض التالية، فيجب الذهاب إلى الطبيب بأقرب وقت ممكن.

– كدمات غير مبررة.

– مشاكل في الذاكرة.

– ارتباك في الوعي.

– تورم في القدمين أو الساقين.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي