15 نوعاً من أفضل المكملات الغذائية للرجال عليك تجربتها

2021-07-03

تهدف المكملات الغذائية إلى توفير العناصر الغذائية التي لا نستطيع تناولها بكميات كافية من الأطعمة والأنظمة الغذائية المختلفة خلال اليوم أو لدعم وظائف فسيولوجية محددة كبناء العضلات خلال ممارسة ألعاب المقاومة والقوة، أو لتعزيز الخصوبة.

في هذا المقال سنُقدم لك أهم المكملات الغذائية والعناصر الضرورية لصحة الرجال وكبار السن.

ما هي المكملات الغذائية؟

تعرف المكملات الغذائية بأنها مجموعة من العناصر الغذائية، تؤخذ على شكل جرعات في أقراص أو كبسولات أو أشربة، الغرض منها تكملة النظام الغذائي العادي، وتتكون هذه العناصر من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية الأساسية ومستخلصات بعض النباتات والأعشاب المميزة.

أفضل مكملات غذائية للرجال لبناء العضلات

إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام، وتريد الحصول على أقصى استفادة منها وبناء العضلات واكتسابها، فيجب عليك استيفاء ثلاثة معايير رئيسة هي:

  1. تناول سعرات حرارية أكثر مما تحرق 
  2. استهلاك بروتين أكثر مما يتفكك
  3. برنامج رياضي يساعد على بناء العضلات

ويمكن تلبية هذه المعايير دون تناول مكملات غذائية، إلا أن إدخال المكملات مع نظامك الغذائي والرياضي يساعدك على تحقيق أهدافك بشكل أسرع.

وفيما يلي بعض المكملات التي تساعدك على اكتساب مزيد من العضلات خلال ممارسة برنامجك الرياضي:

1- مكملات الكرياتين:

ينتج الكرياتين بشكل طبيعي في الجسم، ليوفر الطاقة للعضلات والأنسجة الأخرى، إلا أن تناوله كمكمل غذائي يمكن أن يزيد من محتواه في العضلات بنسبة تصل إلى 40 ٪ عن مستواه الطبيعي، ما يؤدي إلى زيادة كتلة العضلات وبنائها.

كما أنه يزيد من محتوى الماء في خلايا العضلات، وبعض الهرمونات المشاركة في نموها وتضخمها مثل: هرمون IGF-1، بالإضافة إلى أنه يقلل من انهيار البروتينات في عضلاتك، وكل ذلك يساعد على زيادة كتلة العضلات واكتسابها.

2- مكملات البروتين:

تحتاج إلى استهلاك كمية كبيرة من البروتين أكثر مما يفككه جسمك خلال عمليات التمثيل الغذائي.

يمكنك الحصول على كمية البروتين التي يحتاج إليها جسمك من الأطعمة الغنية بالبروتين، لكن هناك العديد من مكملات البروتين المتاحة في الصيدليات والمتاجر المرخصة، أشهرها: مصل اللبن والكازين وبروتين الصويا، والبروتين المعزول من البيض أو اللحم البقري أو الدجاج.

وقد أشارت بعض الأبحاث الطبية إلى أن تناول كميات كبيرة من مكملات البروتين لا تُساعد على اكتساب العضلات وزيادتها، إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا عالي البروتين.

فأنت تحتاج إلى تناول من 1.2 إلى 2 جرام يوميًا من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم (0.5 – 0.9 جرام من البروتين لكل رطل من وزن الجسم) حتى تحقق هدفك في اكتساب العضلات إلى جانب برنامجك الرياضي.

3- مكملات زيادة الوزن:

هذه المكملات مصنعة لمساعدتك على الحصول على مزيد من السعرات الحرارية والبروتينات، يتناولها الأشخاص الذين يكافحون من أجل اكتساب العضلات.

تحتوي هذه المكملات في الأغلب على 75 – 3000 جرام من الكربوهيدرات و20 – 60 جرامًا من البروتين لكل حصة من هذه المكملات الغذائية عالية السعرات الحرارية.

ولا يُنصح بتناولها إلا إذا كنت تجد أنه من الأسهل شرب مخفوق من مكملات زيادة الوزن بدلًا من تناول مزيد من الطعام الحقيقي.

4- مكملات بيتا ألانين:

يعد من الأحماض الأمينية، يقلل من التعب، ويزيد من أداء التمرين، كما أنه يُساعد على زيادة كتلة العضلات واكتسابها عند دمجه مع برنامج رياضي خاص ببناء العضلات.

5- مكملات الأحماض الأمينية ذات السلسلة المتفرعة:

تتكون الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة (BCAAs) من ثلاثة أحماض أمينية فردية: ليسين، وإيزولوسين، وفالين، تتوفر هذه الأحماض في معظم مصادر البروتين الحيواني كاللحوم والدواجن والبيض ومنتجات الألبان والأسماك.

تحتوي العضلات على ما يقارب من 14 ٪ من هذه الأحماض الأمينية.

وتُساعد هذه الأحماض على زيادة كتلة العضلات، ويمكن تناولها فقط إذا كنت لا تتناول ما يكفي من البروتين عالي الجودة في نظامك الغذائي، لكن عليك استشارة طبيب التغذية قبل تناولها كمكمل غذائي لاكتساب العضلات.

6- مكملات بيتا هيدروكسي بيتا ميثيلبوتيرات (HMB):

ينتجه الجسم طبيعيًا في عمليات التمثيل الغذائي للحمض الأميني الليسين، مهم لتقليل انهيار بروتينات العضلات.

تناوله كمكمل غذائي يزيد من مستواه في العضلات، ما يؤدي إلى زيادة كتلة العضلات، إلا أنه قد لا يكون فعّالًا للأشخاص الذين لديهم خبرة في التدريبات والتمارين الخاصة ببناء العضلات.

أفضل المكملات الغذائية للرجال البالغين وكبار السن لصحة أفضل

يحتاج الرجال البالغون وكبار السن إلى تناول كميات كبيرة من بعض العناصر الغذائية، وتناول كميات قليلة من البعض الآخر مقارنةً بالنساء، ويُمكن أن يؤثر عدم تناول الكميات الكافية من هذه العناصر في نظامك الغذائي على صحتك ويزيد من خطر الإصابة بأمراض معينة.

 

وهنا تأتي أهمية المكملات الغذائية للرجال في الحفاظ على الصحة العامة للجسم والاحتفاظ بالنشاط والحيوية والمرونة.

ومن أشهر المكملات الغذائية المناسبة التي قد يحتاج إليها الرجال:

1- فيتامين د:

يحافظ فيتامين "د" على مستوى هرمون التستوستيرون في الدم، كما يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من مصادره الجيدة كالحليب والأسماك الدهنية.

يحتاج بعض الرجال إلى تناول هذا الفيتامين كمكمل غذائي لعدم تعرض بشرتهم للشمس النافعة أو لكبر سنهم، وتوجد بعض المنتجات مدعمة بهذا الفيتامين كبعض ماركات الحبوب أو عصير البرتقال، أو بعض أنواع الحليب ومشروبات الصويا.

2- حمض الفوليك:

يحتاج الرجال لحمض الفوليك إلى جانب فيتامين "ب" لمنع التغيرات غير الصحية في الحيوانات المنوية المرتبطة بالتشوهات الصبغية لدى الأطفال، ويتوفر في السبانخ، والهليون، والفاصوليا، والمكسرات، والكبد، وكذلك يتواجد في بعض المكملات الغذائية.

3- المغنيسيوم:

كثير من الرجال خاصةً ذوي الأصول الأفريقية لا يحصلون على ما يكفي من هذا المعدن، والذي يعزز صحة الجهاز المناعي والصحة الجنسية وصحة الأعصاب والعضلات، ويحافظ أيضًا على مستوى هرمون التستوستيرون في الدم، ويمنع أمراض القلب.

ويتواجد المغنيسيوم في السبانخ والخضراوات الورقية الأخرى والحبوب الكاملة والفول والمكسرات والبذور، والمكملات الغذائية.

4- الكالسيوم:

يدعم هذا المعدن صحة العضلات والأعصاب والعظام، من المهم أن يحصل عليه الرجال في العشرينيات من العمر للحصول على عظام قوية وكثيفة، وكذلك في الستينيات من العمر لتقليل أعراض هشاشة العظام.

ويوجد الكالسيوم في الحليب والزبادي والجبن وسمك السلمون والسردين المعلب والخضراوات الورقية الخضراء الداكنة والحبوب والعصائر المدعمة بالكالسيوم.

5- فيتامين "ج":

تضخم البروستاتا (تضخم البروستاتا الحميد "BPH") من الأمراض الشائعة عند الرجال الأكبر سنًا، ويسبب مشكلات في التبول.

لذلك فإن تناول المكملات التي تحتوي على فيتامين "ج" أو "س" يقلل من خطر الإصابة بمرض تضخم البروستاتا.

ويتواجد فيتامين ج في الفلفل الأخضر والأحمر والكيوي والبرتقال والجريب فروت والفراولة والبطاطس والطماطم والبروكلي.

6- البوتاسيوم:

يساعد البوتاسيوم على مكافحة تأثيرات الصوديوم في رفع ضغط الدم. وهذا يجعله عنصرًا غذائيًا أساسيًا للحفاظ على صحة الأوعية الدموية والوقاية من أمراض القلب مع تقدم الرجال في العمر.

ويوجد البوتاسيوم في السبانخ والفطر والطماطم والبطاطس والبطاطا الحلوة والبطيخ والخوخ والزبيب والبرتقال والموز والحليب والزبادي والتونة.

7- فيتامين "أ":

يعزز هذا الفيتامين الجهاز المناعي لديك وصحة العيون، بالإضافة إلى أنه يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، ويوجد في الحليب والجبن والسلمون والبروكلي والجزر والخضراوات الورقية والقرع والشمام والمانجو والمشمش.

8- الزنك:

غالبًا ما يعاني الرجال النباتيون من نقص في الزنك، حيث يساعد هذا المعدن على إنتاج البروتينات في جميع أنحاء الجسم ومحاربة العدوى والتئام الجروح.

ويتوفر الزنك في اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية (خاصة المحار) والدواجن والفاصوليا والحبوب الكاملة بعض الزنك، لكن لا يتم امتصاصه مثل الزنك الموجود في اللحوم.

9- خلاصة البلميط المنشاري:

شجرة من شجيرات التوت الأحمر الداكن، استخدم قديمًا في الطب التقليدي لعلاج الجهاز التناسلي والبروستاتا والمسالك البولية.

يمكنك في النهاية تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على هذه الفيتامينات والمعادن خاصةً إذا كان نظامك الغذائي غير كافٍ لإمدادك بالاحتياج اليومي لهذه العناصر الغذائية.

ختامًا، قدمنا لك أفضل المكملات الغذائية المناسبة للرجال، تأكد فقط من شرائها من أماكن آمنة ومضمونة كالصيدليات والموردين المسجلين تجاريًا لدى السلطات في بلدك.

وفي حالات اكتساب العضلات ننصحك باستشارة طبيب تغذية ومدرب رياضي لفحص نظامك الغذائي وبرنامجك الرياضي قبل البدء بتناول مكملات اكتساب العضلات، لأنك قد لا تحتاج إليها إذا كانت أنظمتك الغذائية توفر لك احتياجك اليومي من العناصر الغذائية الضرورية لاكتساب العضلات.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي