طالب بعمر 12 سنة مقيم بدبي يحصل على جائزة للجهود الإنسانية

2021-07-01 | منذ 5 شهر

جائزة ديانا للجهود الإنسانية في التعليم كانت من نصيب راغاف كريشنا سيشادري سومانث المقيم في دبي والذي لا يزيد عمره عن 12 عاماً.

وذكر موقع "إنديا توداي" أن راغاف وفريقه ابتكروا حلولاً مبتكرة وميسرة التكلفة لتأمين التعليم للأطفال من اللاجئين السوريين وقدموا أفكارهم لـ "دبي العطاء" ونال جائزة المحسن الشاب عام 2019.

وضمن حفل افتراضي بسبب جائحة "كوفيد 19" حصل راغاف على "جائزة ديانا"، أعلى جائزة تقدير يمكن لطفل الحصول عليها لقاء عمل اجتماعي أو مساع إنسانية، ودخل قائمة الشرف.

وقالت تيسي أوجو، الرئيس التنفيذي لجائزة ديانا: " إننا نهنئ كافة الحاصلين على الجائزة من المملكة المتحدة وحول العالم ممن يعتبرون من صناع التغيير بالنسبة إلى جيلهم. وإننا نعرف أنه بحصولهم على الجائزة سيشكلون مصدر إلهام لمزيد من الشباب للاندماج في مجتمعاتهم وبدء رحلتهم كمواطنين ناشطين."

وعلق راغاف بالقول: "يشرفني تسلم جائزة ديانا 2021 وأنا ممتن للحكام وأهلي وأساتذتي والداعمين. وإني أتطلع لأكون جزءاً من شبكة الخريجين والمشاركة في برامج التنمية التي تجريها مؤسسة جائزة ديانا."

وأضافت أوجو بأنه على امتداد 20 عاماً وجائزة ديانا تقيم وزناً للأطفال وتستثمر فيهم وتشجعهم على إحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم وحياتهم وحياة الآخرين.

 وحصل راغاف، الطالب في مدرسة دلهي الخاصة في الشارقة على الجائزة لقاء مساعيه الإنسانية في مجال التعليم وتمكينه الأطفال من أصحاب الهمم وأطفال اللاجئين.

 وقامت "دبي العطاء" بتنفيذ العديد من الأفكار والاستراتيجيات التي قدمها راغاف وفريقه مما خلق تأثيراً إيجابياً على آلاف اللاجئين السوريين من الطلاب الموجودين بالأردن. كما قام الطالب الصغير بوضع فيديوهات تعليمية للأطفال اللاجئين في كل من مواد الرياضيات والعلوم على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ماضٍ في الاستفادة من مهاراته التعليمية. إضافةً لذلك سهّل راغاف بجمعه مبلغ 30 ألف درهم من المانحين عملية التدريب العلمي لـ73 استاذاً في 23 مدرسة في الإمارات خلال العام الماضي إبان فترة الحظر المفروضة بفعل جائحة "كوفيد 19".

وإذ تعهد طالب الصف السابع بمواصلة العمل لأجل القضايا الإنسانية والاجتماعية، وأكد بأن "صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد هو مثله الأعلى وإنه يحاول جاهداً إبقاء علم الإمارات كما بلاده الهند مرفوعاً".






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي