تختلف عن النوبات القلبية.. أسباب لا تتوقعها لآلام الصدر

2021-06-30

دائماً ما يتم الربط بين آلام الصدر بالنوبات القلبية وأمراض القلب، لكن ما يجهله الكثيرون أنه يمكن أن يكون عرض من إعراض مشاكل صحية أخرى، نستعرضها في هذا المقال بعد تحديد أعراض النوبة القلبية

يتميز ألم الصدرالناجم عن نوبة قلبية عادة بالأعراض التالية:

– ألم يمتد إلى الذراع الأيسر.

– قصف أو خفقان قلب سريع.

– التعرق البارد.

– ألم طويل أو إزعاج في الذراعين أو الفك أو الرقبة أو البطن ضيق في التنفس.

– الغثيان والتعب والدوار.

وإذا لم تترافق هذه الأعراض، فعادةً ما يكون ألم الصدر ناتجاً عن أشياء أخرى هي:

-نوبات الهلع

إذا لم تكن قد تعرضت لها من قبل، على الرغم من أنها ليست مهددة للحياة، إلا أن نوبات الذعر والقلق المفاجئة يمكن أن تتداخل مع نوعية الحياة والصحة العقلية.

وأعراضها تشبه إلى حد بعيد أعراض النوبة القلبية، ومع ذلك، فإن أعراض نوبة الهلع عادة ما تشمل ما يلي: زيادة معدل ضربات القلب، الألم الذي يتحسن بمرور الوقت.

أما عن الأعراض التي تزول خلال 20 إلى 30 دقيقة ضيق في التنفس، والتعرق، وخز في اليدين، فتحدث هذه الأعراض عادة عندما نشعر بالتوتر أو القلق.

-الالتهاب الرئوي

يمكن أن تسبب عدوى الرئة التهاب بطانة الرئتين مما يؤدي إلى الألم وغالباً ما يحدث الالتهاب الرئوي أيضاً بشكل مفاجئ، مما يسبب الحمى والقشعريرة والسعال والصديد من الجهاز التنفسي.

– تقرحات في المعدة

يمكن أن يحدث ألم متكرر في الصدر نتيجة إصابة بطانة المعدة أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، ويحدث هذا عادةً عند الأشخاص الذين يدخنون أو يشربون الكثير من الكحول أو يتناولون المسكنات مثل الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، وقد يتحسن الألم في الصدر بسبب القرحة الهضمية عند تناول مضادات الحموضة.

-الانصمام الرئوي

عندما تنتقل الجلطة الدموية عبر مجرى الدم وتستقر في الرئتين، يمكن أن تسبب التهاب الجنبة الحاد وصعوبة التنفس وسرعة دقات القلب، كما يمكن أن تسبب هذه الحالة أيضاً حمى وصدمة، من المرجح أن يحدث الانسداد الرئوي بعد تجلط الأوردة العميقة







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي