بعيداً عن تناول الحلويات.. طبيب يكشف طرق أخرى للتعامل مع الإجهاد

2021-06-28

ضغوطات الحياة المستمرة، زادت من التوتر والإجهاد الذي يواجهة الأفراد، وتختلف طرق التخفيف منه باختلاف الأشخاص.

في هذا الصدد أعلن الدكتور ميخائيل غينزبورغ، خبير التغذية الروسي، أن الناس في حالة الإجهاد، يتوجهون إلى أكل الحلويات بكثرة، وهذا له تفسير علمي، حيث بهذه الطريقة يحصل الجسم على هرمون السعادة.

مشيراً، إلى أن هناك طرقاً أخرى غير تناول الحلويات للتعامل مع حالات القلق والإجهاد، مثل الجري وممارسة التمارين الرياضية والرقص والاستحمام بالماء الحار والتدليك والسباحة.

ويقول، “أي استبدال الأحاسيس اللطيفة من تجويف الفم بأحاسيس لطيفة من الجلد”.

ويضيف، يجب معرفة الأشياء الأخرى إلى جانب الحلويات، التي تجلب لنا أحاسيس لطيفة، والاكتئاب يحصل ليس بسبب المشكلات التي نعاني منها في الحياة، بل لأن الدماغ يتفاعل معها بهذه الطريقة.

وما يخص “أكل” الإجهاد من ناحية الأطعمة المفيدة للجسم، التي تسمح بالتعامل مع هذه الحالة دون إلحاق أي ضرر بالجسم، هي الخبز لاحتوائه على فيتامينات مجموعة B.

بالطبع “أكل” الإجهاد بالخبز وحده غير ممكن، ولكن عند استبداله بنوع آخر من الخبز وتناوله يومياً، فإن الشخص سوف يتفاعل بهدوء مع ما يحدث في الحياة وينخفض مستوى توتره.

ويضيف، وهناك أنواع من الخضار تحتوي على فيتامين K وكذلك اللوز، الذي يساعد على تحسين الحالة النفسية والعاطفية، لأنه يحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم.

ويقول الخبير، “غالباً ما نشعر بالتوتر النفسي لعدم وجود الكمية الكافية من المغنيسيوم في طعامنا. وهو موجود في المكسرات والحبوب”. ويضيف، لذلك يمكن تناول 40-50 غراماً من المكسرات يومياً.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي