الاستحمام صباحاً قد يزيد من الشعور بالتعب خلال النهار

2021-06-27 | منذ 4 شهر

يوسف محمد

يرى خبراء الصحة أن الاستحمام بالماء الساخن في الصباح هو أسوأ طريقة لبدء اليوم، لأن ذلك قد يسبب الإرهاق للإنسان، ويزعم منشور حديث على موقع الصحة والعافية ( Self) أن الخروج في الهواء البارد يتسبب في انخفاض مفاجئ في درجة حرارة الجسم وهو ما يجعل الجسم يستسلم إلى حالة من النعاس والاسترخاء.

ولتجنب هذا النعاس اللاإرادي، ينصح الخبراء بالاستحمام بكمية من الماء البارد على الجسم لمدة 30 ثانية، ثم الماء الساخن، ثم الماء البارد قبل الخروج مباشرة من الحمام. لأن التغيُّر المفاجئ بين البرودة والسخونة يؤدي إلى فتح الشعيرات الدموية تحت الجلد، مما يزيد حركة الدورة الدموية ويجعل الإنسان يشعر بمزيد من اليقظة، ويرسل الماء نبضات كهربائية إلى الدماغ ما يؤدي إلى زيادة اليقظة والطاقة والنشاط.

وإذا كان الإنسان لا يستطيع الاستحمام بالماء البارد، وهي الطريقة الأكثر فائدة لبدء يوم جديد، فيمكنه ممارسة الجري في الصباح أو التمرين أو اليوجا التي تساعد في تدفق الدم إلى جميع الأماكن الصحيحة، وهذا ما يجعل الإنسان نشيطًا طوال اليوم.

ولطالما ارتبطت السباحة والاستحمام في الماء البارد بالعديد من الفوائد الصحية مثل دعم النظام المناعي ليصبح أكثر قوة، والتحمل الأعلى للتوتر والتمثيل الغذائي السريع، وهذا يعني حرق الدهون بشكل أسرع لتحسين الدورة الدموية وتدفق الدم إلى الأنسجة العميقة والجلد، وهو ما يجعل الإنسان يبدو أصغر سناً.

 يضاف إلى ذلك أن لهذا النوع من الاستحمام تأثيرات مضادة للاكتئاب عن طريق إفراز (الإندورفين) الذي يؤدي إلى الشعور بالراحة والرضا، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي