البيض يشكّل خطورة على الصحة في هاتين الحالتين

2021-06-21 | منذ 5 شهر

يعد البيض من أفضل الأطعمة المغذية إلا أنه يحتوي على بكتيريا خطيرة تسبب التسمم، حيث شرح أستاذ علوم الأغذية، محمد الحوفي، أن قشرة البيض تحتوي على بكتيريا السالمونيلا الخطيرة والتي تسبب التسمم والإسهال، ويجب طهيه جيدا وضمان تمام نضجه وأن أفضل طريقة لتناوله هي أن يكون مسلوق لاحتوائه على بروتينات وكوليسترول وفيتامينات.

وأكد الحوفي، أن البيض قيمته الغذائية مرتفعة ويحتوي على نسبة من الكوليسترول والإكثار منه قد يسبب ارتفاع ضغط الدم، لذا يفضل تناوله بشكل معتدل ودمج الخضروات معه أو البلح، و يفضل تناول البيض ساخنا ويكون «بريشت» أي البياض يكون صلب والصفار يكون سائل بسبب احتوائه على بعض المركبات الحيوية التي تتأثر بدرجات الحرارة العالية.

كما يجب الابتعاد عن تسوية البيض بالميكرويف،إذ أن عيبه عدم انتظام توزيع الحرارة وبالتالي هناك جزء حرارته عالية وجيد التسوية وأخر منخفض التسوية مما يساعد على الإصابة بالأمراض والبكتيريا مثل السالمونيلا، حيث أن التسخين المتكرر يتسبب في تنشيط البكتيريا.

ونفس الأمر اتفق معه استشاري التغذية الدكتور حسن حسونة، حيث أكد أنه هناك حالتين يكون فيهما البيض شديد الخطورة على الإنسان، وبشكل عام فلابد من تناوله باعتدال وتنوع الوجبات الغذائية المتناولة للشخص، وألا يتجاوز عدد البيض أسبوعيا عن 3 مرات بمعدل بيضيتين في المرة الواحدة.

ويشكل البيض خطورة على الشخص في حالة تناوله غير مكتمل النضج، ما يزيد من خطورة الإصابة ببكتيريا السالمونيلا والبكتيريا الأخرى، والأخرى هي تناوله مختلطا بالدهون مثل السمن والزيوت، ما يزيد من فرصة إدخال الدهون المشبعة إلى الجسم، وبالتالي ارتفاع الكوليسترول الضار وفرصة حدوث جلطات للقلب.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي