بغداد.. هجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد دون وقوع خسائر

2021-06-21

استهدف صاروخان، الأحد 20 يونيو 2021م ، قاعدة عين الأسد العسكرية، التي تضم قوات أمريكية غربي العراق.

ووفق تقارير محلية، فإن الصاروخ الأول من طراز "كاتيوشا"، سقط في محيط القاعدة.

وقالت مصادر أمنية، إن الصاروخ لم يسفر عن أية أضرار.

بينما عثرت القوات الأمنية على الصاروخ الثاني، قبل إطلاقه تجاه القاعدة.

وأشارت المصادر إلى أن القوات الأمنية أغلقت منطقة البغدادي في الأنبار بشكل كامل، بحثا عن مطلقي الصورايخ.

 وفي 6 يونيو/حزيران، أسقطت القوات العراقية طائرتين مسيرتين حاولتا استهداف القاعدة.

كما تعرضت القاعدة ذاتها لهجوم صاروخي من نوع "كاتيوشا" دون وقوع إصابات في 24 مايو/أيار الماضي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، بيد أن الولايات المتحدة تتهم فصائل مسلحة مدعومة من إيران، بشن الهجمات الصاروخية المنتظمة على قواتها في العراق.

وبالمجمل منذ بداية العام، وقع أكثر من 40 هجوماً ضد الأمريكيين، تبنت بعضها فصائل موالية لإيران، ونسبت واشنطن أخرى إليها، فيما توعدت فصائل مسلحة عراقية مقربة من ايران بتصعيد الهجمات لإرغام القوات الأمريكية على الانسحاب من العراق.

واستهدفت تلك الهجمات السفارة الأمريكية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أمريكيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلا عن مواكب لوجستية للتحالف.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي