تحذير من نفاد مخزون أدوية وألبان الأطفال في لبنان خلال أسابيع

2021-06-18 | منذ 1 شهر

بيروت – وكالات - حذرت نقابة مستوردي الأدوية في لبنان أمس الجمعة من نفاد مخزون أدوية الأمراض المزمنة وألبان الأطفال خلال أسابيع. جاء ذلك في تصريح نقيب مستوردي الأدوية، كريم جبارة، خلال مؤتمر صحافي في العاصمة بيروت.
وقال جبارة «مخزون الأدوية وأدوية الأمراض المستعصية وألبان الأطفال سينتهي بعد أسابيع قليلة (..) هذا الوضع المتأزّم لا يمكن الخروج منه ما لم يتم فتح الاستيراد».
وأضاف «الاستيراد متوقف لأنّنا في حاجة إلى موافقة مسبقة من وزارة الصحة ومصرف لبنان (..) معظم الشركات لن تقوم بإرسال الأدوية ما لم نقم بتسديّد الديون المتراكمة». وتابع القول «حاولنا أن نؤمن تمويلاً خارجياً لاستيراد الأدوية، لكن الجواب كان بضرورة الإسراع في تشكيل حكومة ووضع خطة إنقاذية للبنان».

بيع الدولار عبر منصة «صيرفة» يبدأ بعد غد

وأمس الأول دعا مصرف لبنان المركزي الحكومة إلى إقرار خطة لترشيد الدعم، لحماية الفئات الأكثر احتياجاً، ووضع حد للاستغلال والتهريب.
ويعاني لبنان تعقيدات متواصلة في ملف تأليف حكومة جديدة، وهي أزمة تراوح مكانها منذ 8 أشهر تقريباً على تكليف سعد الحريري بتشكيلها في أكتوبر/ تشرين أول 2020.
ومنذ عام ونصف العام، يشهد لبنان أزمة اقتصادية حادة إلى تدهور مالي وفقدان مواد وسلع أساسية كالوقود والأدوية، فضلاً عن ارتفاع معدلات الفقر والتضخم بشكل قياسي.
على صعيد آخر أعلن حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة، أن بيع الدولار الأمريكي للمسجلين عبر منصة «صيرفة» سيصبح يومياً اعتباراً من بعد غدٍ الإثنين.
وقال في بيان أن «تنفيذ عمليات بيع الدولار الأمريكي للمسجلين على منصة صيرفة أصبح بشكل يومي، ابتداء من نهار الاثنين 21 حزيران 2021، بعد أن كان تسجيل هذه العمليات أسبوعياً». وأوضح أن «المعلومات المسجلة من قبل الصرافين على المنصة تبين أن الأرقام لا تتطابق مع الواقع كما نص تعميم مصرف لبنان لمؤسسات الصرافة، الذي يجبر الصارفين على تسجيل كل عمليات البيع والشراء على المنصة».
وأضاف «هذه المبالغ المسجلة لا تتناسب مع حجم مؤسسات الصيرفة وتعتبر ضئيلة، وهي بالفعل لا تكفي لتسديد مصاريف شركات الصرافة، ما يطرح علامات استفهام توجب إجراء التحقيقات اللازمة».
وقال حاكم مصرف لبنان إن سعر الدولار عبر المنصة سيبقى عند 12 ألف ليرة للدولار الواحد.
ووفق سلامة، بلغ حجم التداول عبر منصة «صيرفة» هذا الأسبوع 35 مليون دولار، بمعدل 12 ألفا و200 ليرة للدولار الواحد.
وفي الشهر الماضي، أطلق مصرف لبنان المركزي منصة «صيرفة» لإتمام عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية، وتحديداً الدولار، بسعر يحدده العرض والطلب، على أن يقوم مصرف لبنان بالتدخّل عند اللزوم، لضبط التقلبات في أسعار سوق الصيرفة.
وكانت قيمة العملةاللبنانية مقابل الدولار مستقرة لأكثر من ربع قرن عند حدود 1510 ليرات، إلا أنها تدهورت تدريجياً بدءاً من ديسمبر/كانون الأول 2019، لتصل في السوق الموازية حاليا لأكثر من 15 ألف ليرة مقابل الدولار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي