خلال لقائه بالمبعوث الأمريكي.. معين عبدالملك يؤكد أن مسار السلام يبدأ بإيقاف إطلاق النار

2021-06-16 | منذ 1 شهر

أكد رئيس الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، معين عبدالملك، الأربعاء 16 يونيو 2021، أهمية أن يبدأ مسار السلام في اليمن بوقف شامل لإطلاق النار تحت إشراف دولي، داعيا الولايات المتحدة إلى ممارسة الضغوط على جماعة الحوثي.

جاء هذا خلال لقائه في الرياض المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينج.

وقال عبدالملك: «ما نلاحظه أن الحوثيين يضاعفون من تصعيدهم واستهدافهم للمدنيين مع كل تحركات نحو السلام وآخرها الجريمة الإرهابية البشعة التي ارتكبتها بحق المدنيين في مأرب (شمال شرقي اليمن) بالتزامن مع زيارة وفد من سلطنة عُمان للدفع بعملية السلام، وهذه مؤشرات سلبية ورد عملي على كل الجهود الأممية والدولية».

وأضاف: «لذلك فإن أي مسار سلام ينبغي أن يبدأ بوقف إطلاق نار حقيقي، والتزام كامل بمقتضيات السلام بإشراف ورعاية أممية ودولية، ما لم فإن الحوثيين حتى لو استجابوا للضغوط الدولية للذهاب في مسار السلام، سيستخدمون هذا الأمر كما في التجارب السابقة لإعادة بناء قواتهم وإشعال الحرب مجدداً».

وتابع: موقف رئيس الجمهورية وتوجيهاته واضح بالتعامل الإيجابي مع مسار السلام المستند على المرجعيات المتوافق عليها.

وأكد عبدالملك: «استعداد الحكومة لتقديم كافة أوجه الدعم لمهمة المبعوث الأمريكي وكل الجهود الأممية والدولية الهادفة إلى إحلال السلام في اليمن».

وقال إن «اليمن، قيادة وحكومة وشعباً، يقدر الموقف الأمريكي الواضح في تسمية الطرف المعرقل لمسار السلام».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي