بخاري: خطر “بوكو حرام” بنيجيريا نابع من عدم الاستقرار بليبيا

الأناضول
2021-06-15 | منذ 1 شهر

الرئيس النيجيري، محمد بخاريأبوجا - قال الرئيس النيجيري، محمد بخاري، الثلاثاء 15-6-2021، إن وجود تهديد جماعة “بوكو حرام” في بلاده يرجع إلى حالة عدم الاستقرار التي تشهدها ليبيا.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بخاري، خلال لقاء جمعه بالتشادي، محمد صالح النظيف، المعين حديثًا ممثلاً خاصًا لأمين عام الأمم المتحدة في منطقة غربي أفريقيا والساحل، وذلك في العاصمة أبوجا، وفق بيان صادر عن الرئاسة النيجيرية.

ويدير النظيف (64 عاما) مكتب الأمم المتحدة لغرب إفريقيا والساحل (يونواس) الذي يتخذ من العاصمة السنغالية مقرا له، وتم تعيينه لهذا المنصب نهاية مارس/آذار الماضي.

وطالب الرئيس النيجيري بـ”ضرورة أن تكون هناك وحدة وتضامن لمواجهة حالة عدم الأمن السائدة في غربي إفريقيا ومنطقة الساحل”، مضيفًا “وجود خطر بوكو حرام في بلادنا يرجع إلى حالة عدم الاستقرار بليبيا”.
ووصف بخاري المشاكل الأمنية في المنطقة بـ”الهائلة”، لافتًا أن “جماعة بوكو حرام قتلت أبرياءً في نيجيريا وبعض الدول المجاورة، بينما احتلت المليشيات المسلحة معظم مناطق مالي”.

وزاد بخاري مخاطبًا النظيف “بعد أن خدمتَ في مالي لمدة 5 سنوات، بالتأكيد لديكَ خبرة واسعة في القضايا التي تؤثر على منطقة الساحل. أتمنى أن تقودَ البلدان للعمل معًا لمواجهة القضايا التي تؤثر عليها”.

وسبق أن عمل النظيف قائدًا لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما).
أما النظيف فقال خلال اللقاء إنه زيارته لنيجيريا بعد تعيينه بمنصبه الجديد جاءت لعلمه بـ”أهمية دورها في غربي إفريقيا، ولدرايتها الكبيرة بمشاكل منطقة الساحل”، مشددًا على أن مساعدة أبوجا مطلوبة لتحقيق النجاح في عمله.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي