للعروس.. نقش حناء ناعم

2021-06-12 | منذ 3 شهر

عرفت الحناء منذ القديم، فقد استعملها المصريون القدماء في أغراض شتى، إذ صنعوا من مسحوق أوراقها معجون لتخضيب الأيدي وصباغة الشعر وعلاج الجروح، كما وجد كثير من المومياء الفرعونية مخضبة بالحناء، واتخذوا عطراً من أزهارها. ولها نوع من القدسية عند كثير من الشعوب الإسلامية إذ يستعملونها في التجميل بفضل صفاتها فتخضب بمعجونها الأيدي والأقدام والشعر، كما يفرشون بها القبور تحت موتاهم. وتستعمل في دباغة الجلود والصوف ويمتاز صبغها بالنبات.

نبات الحناء

نبات الحناء شجيري معمر، وله جذور وتدية حمراء وساقه كثيرة الفروع، والأزهار صغيرة بيضاء لها رائحة عطرية قوية ومميزة. ويتواجد نبات الحناء في جنوب غربي آسيا، ويحتاج لبيئة حارة، لذا فهو ينمو بكثافة في البيئات الاستوائية لقارة إفريقيا كما انتشرت زراعته في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، وأهم البلدان المنتجة لها: المغرب، مصر، السودان، الصين، والهند.

استخدامات نبات الحناء التجميلية

  • يستخرج منه مسحوق الحناء، الذي تستخدمه أغلب النساء الشرقيات( الدول العربية، والهند وباكستان) لصبغ شعرهن، وللرجال كحد سواء.
  • كما تستخدم الحناء لعمل نقوش جميلة على أيدي النساء.
  • تستعمل الحناء في صبغ الشعر.
  • يتم استعمال زهور الحناء في صناعة العطور.
  • تدخل الحناء في صناعة الكثير من الشامبوهات.

لتلوين الحناء

  • الحنة البنية الغامقة: يتم تحضيرها بخلط كوبين من الحنة مع سبع حبات من اللومي الأسود المطحون وكوب ونصف شاي ثقيل، وفنجان من القهوة، تُعجن جيداً، وتُترك ثلاث ساعات ثمّ تستخدم.
  • الحنة ذات اللون العنابي: يتم استخدام أربع حبات من اللومي الأسود وتركه يغلي بالماء، ثم إضافة تمر الهندي الجافّ بعد نقعه وتصفيته، خلط المكونات جيداً، وتركها لمدّة ساعة، ثمّ تستخدم.

طريقة نقش الحناء على اليدين والقدمين

  • وضع العجينة جاهزة في كيس من النايلون بعد صنع ثقب صغير به، ولا يتم استخدام كامل الكمّيّة في الكيس حتى تسهّل عملية التحكم في الرسم ومدى خروج عجين الحنة من الكيس.
  • ننصح من يقوم بالنقش أن يكون صاحب خبرة حتى تظهر النقوش والرسومات بصورة جميلة.
  • هناك بعد القفازات التي تكون جاهزة بالرسومات، حيث يتم الأكتفاء بلبس القفاز في اليد وسكب الحنة على النقوش، وتركها مدّة ساعة حتى تجفّ جيداً. ثمّ يتم غسلها بالماء وترطيب اليدين والرجلين بالزيت أو الفازلين.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي