للعروس.. 3 أفكار مخيفة تراودكِ عن العلاقة الحميمة

2021-06-09

إذا كنتِ على وشك الزواج، فقد تراودكِ أفكار تشعركِ بالخوف من العلاقة الحميمة، تلك المخاوف قد تتضخم حتى تحول بينك وبين الاستمتاع بحياتك الجديدة مع شريك حياتك، وبما أن العلاقة الحميمة من أهم أسباب نجاح واستقرار الزواج، فمن المهم أن تحاربي مخاوفك منها. وفي ما يلي 3 أفكار تشعركِ بالخوف من العلاقة الحميمة، وكيفية التغلّب عليها.

1- عدم الثقة بصورتك الجسدية

قد يصيبك القلق من ظهور عيوب جسدك بعد الزواج، مثل علامات التمدد أو الندبات أو التصبغات أو الترهلات، وهذا بالأساس يكون بسبب نقص ثقتك بصورتك الجسدية، الذي يحول بينك وبين التمتع بحياتك الجنسية بعد الزواج لأن هناك قيداً داخلك.
عليكِ أن تتحلي بالثقة بنفسك، وتقبل صورتك الجسدية بكل عيوبها، وأن تعلمي أنه لا يوجد جسد مثالي، فجميع البشر لديهم عيوب جسدية طبيعية، وعلى كل شخص تقبل صورته كما خلقها الله.
أيضاً لا تقلقي من عيوب جسدك، فالعلاقة الحميمة لا تعتمد على التركيز على تلك التفاصيل، لذا تجاهليها واستمتعي بحياتك مع زوجك.

2- عدم الثقة بجمالك الطبيعي

إذا كنتِ معتادة على تطبيق المكياج طوال الوقت، فقد يصيبك القلق من الظهور أمام زوجك بدون مكياج، ما يرثر على علاقتك الخاصة به.
لذا ابدئي بتعويد نفسك على الظهور بدون مكياج أمام شريك حياتك، ويمكنكِ البدء بعرض صور لكِ بدون مكياج على خطيبك، ثم خففي المكياج تدريجياً حتى يعتاد أن يراكِ بدونه، وبالتالي تزيد ثقتك بجمالك الطبيعي، ويساعدك على الاستمتاع بعفوية العلاقة مع زوجك.

3- الخجل من رغباتك

الموروثات الثقافية القديمة تضع قيوداً على رغبات المرأة، تحديداً على التصريح بها، وهذا يفقدكِ جزءاً كبيراً من متعة حياتك الجنسية مع زوجك، حيث من المهم أن يصارح كل منكما الآخر برغباته واحتياجاته من العلاقة، حتى يستطيع الشريك تلبيتها، ومن ثم تحظيان بعلاقة حميمة سعيدة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي