أطعمة تساعد على تعزيز إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.

2021-06-07 | منذ 1 أسبوع

يساعد تناول الأطعمة الهامة لصحة الغدة الدرقية على تعزيز إنتاج الهرمونات، ويقلل فرص الإصابة بخمول الغدة الذي يسبب بطء عملية الأيض ويؤدي دائما للشعور بالتعب.

ونظرا لأهميتها البالغة، يمكن المحافظة على الغدة الدرقية من خلال تناول أطعمة هامة، إذ تحتاج تلك الغدة الصغيرة والتي هي على شكل فراشة في قاعدة الرقبة أسفل "تفاحة آدم" إلى عناصر غذائية محددة، لتتمكن من القيام بوظائفها بشكل صحيح.

وخلص الباحثون إلى أن هناك 7 أطعمة رئيسية يجب تناولها للحفاظ على صحة الغدة الدرقية وهي:

المأكولات البحرية

ويساعد الزنك على قيام الجسم بإنتاج هرمون الغدة الدرقية الهام (T3)، والذي يعد المحار أهم أهم مصادره، إضافة إلى أن المحار يحتوي على نسبة عالية من السيلينيوم، وهو معدن آخر يشارك في تحفيز إنتاج هرمون الغدة الدرقية وإفرازه.

علاوة على ذلك فإن الأسماك بمختلف أنواعها معروفة بغناها بعنصر اليود الذي يعد ضروريا جدا لوظائف الغدة الدرقية الطبيعية وللمحافظة على صحتها.

وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الجبلية النائية التي لا تصل إلى البحر معرضون لخطر الإصابة بتضخم الغدة الدرقية أكثر من الذين يعيشون في المناطق الساحلية.

الفراولة

تعد الفراولة والتوت الأرضي من أفضل الأطعمة المحفزة لنشاط الغدة الدرقية، فهي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة التي ترتفع مستوياتها لدى المصابين بمشكلات في الغدة الدرقية.

الخضروات

وجدت الدراسات أن تناول الخضراوات النيئة أو المطبوخة أو المعصورة يزيد من نشاط الغدة الدرقية لدى الأشخاص.

وتحتوي الخضروات الطازجة وتحديدا الورقية منها على العديد من المواد المضادة للأكسدة والألياف الغذائية، التي لها القدرة على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم المضره بوظائف الغدة الدرقية.

ويمنع السبانخ واللفت الأخضر الإصابة بالسمنة المفرطة التي تسبب قصور في نشاط الغدة الدرقية.

الزبادي

ينصح الخبراء بتناول الزبادي كونه مصدرًا جيداً لليود المهم في عملية إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، إضافة إلى غناه بالبروبيوتيك المفيد لصحة الأمعاء، وهو ما يضمن الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، وبالتالي وقاية الغدة الدرقية من الأمراض.

البيض

يصنف البيض ضمن مجموعة أطعمة هامة لصحة الغدة الدرقية، حيث يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية الداعمة لها، بما فيها السيلينيوم، والزنك، واليود، وفيتامين د، والحديد، ويفضل تناول بيضة مسلوقة يوميًا للحصول على كافة هذه العناصر الهامة للوقاية من الاعتلالات المتعلقة بالغدة الدرقية.

المكسرات البرازيلية

وتعد المكسرات البرازيلية من ضمن أطعمة هامة لصحة الغدة الدرقية، نظرا لاحتوائها على نسبة كبيرة من السيلينيوم الهام، لتعزيز إنتاج هرمون الغدة الدرقية، وينصح بتناول حفنة منها يوميًا لتفادي الإصابة بقصور الغدة الدرقية.

الرمان

واحد من أفضل الفواكه لتعزيز وظائف الغدة الدرقية، حيث أن الرمان يقلل من الإجهاد التأكسدي ويدعم إزالة السموم بالجسم، وينصح بتناول الرمان أو شرب عصيره باستمرار للحصول على فوائده في صحة الجسم.

وتعتبر الغدة الدرقية واحدة من أهم غدد الجسم، وذلك لما لها من تأثير كبير على الصحة، حيث تعمل الهرمونات الدرقية على تنظيم جميع جوانب عملية الأيض في الجسم.

وتفرز الغدة الدرقية اثنين من الهرمونات؛ الثايروكسين (T4) وثلاثي يود الثيرونين (T3)، واللذين يؤثران على كل خلية في الجسم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي