متى يكون خفقان القلب علامة على مرض خطير؟

2021-06-06

 

يمكن أن يحدث خفقان القلب من ممارسة الرياضة أو الإجهاد، يمكن أن يشير خفقان القلب أيضًا إلى مشاكل في القلب، يجب أن يؤخذ الأمر على محمل الجد خاصة إذا كان الشخص يعاني مرض في القلب، أو معرض لخطر الإصابة بأمراض القلب، أو إذا كان الخفقان مصحوبًا بأعراض أخرى أو كانت الأعراض مستمرة ومزعجة.

 أسباب التعرض لخفقان القلب ومتى يشير الأمر لمشكلة صحية خطيرة

ما هو خفقان القلب؟خفقان القلب هو تغيرات في ضربات القلب تكون كبيرة بما يكفي لملاحظتها، الخفقان علامات على أن معدل ضربات القلب قد زاد أو تغير بطريقة ما، قد يكون الإحساس طبيعيًا ويمكن التنبؤ به، مثل تسارع ضربات القلب بعد الجري.لكن خفقان القلب يمكن أن يكون أيضًا دقات قلب غير عادية بسبب تغير في النظام الكهربائي للقلب، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تسريع القلب بدون سبب واضح أو إبطاء سرعته، تسمى هذه الإيقاعات غير الطبيعية باضطراب ضربات القلب وغالبًا ما تتطلب رعاية طبية.

ما الذي يسبب خفقان القلب؟عادة ما تحدث التغيرات في معدل ضربات القلب التي تؤدي إلى الخفقان بسبب عوامل تؤثر على شدة ضربات القلب أو إيقاعها تشمل الأسباب الشائعة ما يلي:التمرين والمجهود البدني الثقيل

- استخدام الكافيين والنيكوتين والكحول أو المخدرات- بعض الأدوية- التوتر أو القلق أو غير ذلك اضطرابات المزاج- التغيرات الهرمونية- عدم انتظام ضربات القلب وأمراض القلب الأخرى

كيف يشعر المصاب بخفقان القلب؟يمكن وصف خفقان القلب بطرق مختلفة، تصف المصطلحات التالية الأنواع المختلفة من الأحاسيس التي قد يلاحظها المصاب:قصف

سباق

ترفرف

تذمر

قد تشعر أيضًا بالخفقان ينتشر في رقبتكقد يصاحب خفقان القلب أعراض أخرى، مثل الانزعاج العام ومع ذلك فإن مشاعر الموت الوشيك قد تكون أيضًا أعراضًا لنوبة قلبية.تشمل الأعراض الأخرى التي تظهر أحيانًا مع خفقان القلب ما يلي:التعرق

العطش الشديد

دوخة

ضيق في التنفس

غثيان

ألم في الصدر

الشعور بالدوارمتى يجب الحصول على رعاية طبية عند الإصابة بخفقان القلب؟على الرغم من أن خفقان القلب في أي مكان قد يكون مقلقًا، إلا أنه يمكن أن يكون تغيرات عابرة في معدل ضربات القلب تكون استجابة لمحفزات مختلفة، بدلاً من أعراض حالة صحية أساسية.ومع ذلك هناك بعض المواقف التي يجب فيها زيارة أخصائي رعاية صحية قريبًا أو الحصول على رعاية طبية طارئة.

أسباب حميدة لخفقان القلبتنجم العديد من أنواع خفقان القلب عن أسباب شائعة يمكن أن تتحسن عند إزالة المحفزات، مثل:

ممارسة الرياضة:

إذا زاد معدل ضربات القلب أثناء الجري أو السباحة أو القيام ببعض الأنشطة الهوائية الأخرى، فيمكن الشعور بضربات القلب أقوى أثناء التمرين وبعده مباشرة، يجب أن يبدأ الخفقان في التلاشي بمجرد التوقف عن ممارسة الرياضة.

- حمية غذائية:

هناك بعض الحميات الغذائية التي تسبب خفقان القلب، قد تؤدي الوجبة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات إلى خفقان القلب إذا كان هناك انخفاض في نسبة السكر في الدم، وبالمثل قد يؤدي تناول فنجان إضافي من القهوة أو مشروب الطاقة المليئة بالكافيين إلى تسارع ضربات القلب وطنين الرأس قليلاً، ولكن مع زوال الكافيين، يجب أن تتأثر هذه الآثار الجانبية أيضًا.

- الإجهاد:

قد تؤدي التعرض للإجهاد والتوتر العصبي والبدني إلى خفقان القلب والتعرق والغثيان وردود فعل جسدية أخرى

- الحمل:

يمر الجسم بالعديد من التغييرات طوال فترة الحمل، من بينها زيادة معدل ضربات القلب وكمية الدم المنتشرة في جميع أنحاء الجسم، يمكن أن تكون النتيجة خفقان القلب الذي قد يأتي فجأة أو مع ممارسة الرياضة. يمكن أيضًا أن يكون نتيجة لهرمونات الحمل، عادة ما تكون نوبات قصيرة ولكنها قد تكون أحيانًا علامات لشيء أكثر خطورة، إذا استمرت يجب اخبار الطبيب.

متى يكون خفقان القلب علامة خطيرة؟

تتضمن العلامات الثلاث الرئيسية التي تشير إلى أن خفقان قلبك قد يكون علامة مبكرة على وجود مشكلة صحية ما يلي:عندما يستمر خفقان لفترة طويلة دون أن يهدأ حتى مع الأدوية التي تساعد على انتظام ضربات القلب.

- عندما يتكرر الخفقان دون سبب واضح، مثل ممارسة الرياضة أو الإجهاد أو استهلاك الكافيين لأن هذا قد يشير إلى عدم انتظام ضربات القلب- عندما تكون مصحوبة بنوبة قلبية أو أعراض أخرى مثل ألم الصدر والغثيان وضيق التنفس والقلق الشديد والتعرق غير المعتاد والإرهاق الشديد وصعوبة الحركة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي