التاي تشي.. فن عسكري يخلصك من دهون الكرش المستعصية

2021-06-04 | منذ 1 أسبوع

مريم إبراهيم

أظهرت دراسة أجرتها الكلية الأميركية للأطباء في مطلع يونيو/حزيران الجاري، ونشرتها الدورية العلمية "إيه سي بي" (ACP)، أن ممارسة تمارين التاي تشي لها أثر فعال يوازي البرامج والتمارين الرياضية المكثفة.

ويبرز أثر تمارين التاي تشي خاصة فيما يتعلق بمنطقة محيط الخصر لدى البالغين في مراحل منتصف العمر وكبار السن الذين يعانون من السمنة المركزية، والتي تعد مشكلة صحية شائعة في هذه الفئة العمرية التي يصعب معها أحيانا القيام بتدريبات رياضية قاسية بصورة  منتظمة.

ورغم سعي المصابين بالسمنة المركزية لتغيير مظهرهم العام، فإن تلك السمنة -في واقع الأمر ووفقا لمسح الصحة الوطنية وفحص التغذية (NHANES)- تُزيد بشكل كبير من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة خاصة بين النساء، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية وضغط الدم والسكري من النوع 2 وأنواع معينة من السرطانات، فالأمر لا يتعلق بالمظهر العام فقط بقدر ما يتعلق بالصحة العامة، ولذلك كان لا بد من وجود حلول غير تقليدية خاصة مع تقدم العمر وصعوبة الحركة، وهو ما قدمه التاي تشي.

ما التاي تشي؟

"تاي تشي"، وتسمى أيضا "تاي تشي تشوان"، هي تمارين تجمع بين التنفس العميق والاسترخاء مع الحركات المتدفقة.

تم تطوير التاي تشي في الأصل كأحد الفنون العسكرية في الصين في القرن الثالث عشر، ولكن بحلول الألفية انتشرت تمارين التاي تشي وأصبحت تمارس الآن في جميع أنحاء العالم لتعزيز الصحة.

تاي تشي هو شكل من أشكال ممارسة التأمل للعقل والجسم، وغالبا ما يوصف بأنه "التأمل في الحركة"، وتمارس تمارينه في العديد من المجتمعات الآسيوية، وأصبحت تحظى بشعبية متزايدة في البلدان الغربية، مع أكثر من مليوني شخص يمارسونها في الولايات المتحدة وحدها، في حين أنه من المعروف بوصفها نشاطا مناسبا لكبار السن بما في ذلك أولئك الذين يصعب عليهم الحركة بسبب آلام المفاصل، كما ذكرت العديد من مؤسسات الصحة في العالم الفوائد الصحية للتاي تشي.

العلاقة بين التاي شي بالسمنة المركزية (الكرش)

قام الباحثون بتعيين أكثر من 500 شخص بالغ فوق سن الخمسين يعانون من السمنة المركزية، وقسم الباحثون المشاركون إلى 3 مجموعات، الأولى تمارس نظام تاي تشي، والمجموعة الثانية تمارس التمارين التقليدية، والثالثة لا تمارس الرياضة مطلقا، وتم وضعهم في نظام مراقبة على مدار 3 أشهر.

التقى المشاركون في مجموعات تاي تشي وقاموا بتدريبات لمدة ساعة واحدة، 3 مرات أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا متواصلا، ويتألف برنامج تاي تشي من أسلوب يانغ من تاي تشي، وهو النمط الأكثر شيوعا بين ممارسي التاي شي، فيما تألف برنامج ممارسة الرياضة التقليدية من المشي السريع وأنشطة تدريب المقاومة العضلي.

قام الباحثون بقياس محيط الخصر ومؤشرات أخرى للصحة والتمثيل الغذائي على مدار 12 أسبوعا ثم تبعتها قياسات على مدار 38 أسبوعا، ولعل من أبرز ما ورد في الدراسة هو تحرير المشاركين من أي قيود غذائية، مما يؤكد أن التاي تشي والرياضة هما العاملان الأساسيان لخسارة الدهون حول الخصر.

ووجد الباحثون أن كل من شارك في مجموعة تاي تشي أو مجموعة التمارين الرياضية التقليدية كان لديهما أثر كبير في خفض محيط الخصر، كما كان لانخفاض محيط الخصر تأثير إيجابي على مستوى الكوليسترول في الجسم، ولكنه لم يترجم إلى اختلافات سريعة يمكن اكتشافها في مستوى الجلوكوز في الدم وضغط الدم.

كما ذكرت مجلة "مايو كلينيك" (Mayo clinic) الطبية أن تاي شي من أهم التمارين التي تصنف على أنها آمنة لجميع الأعمار وجميع مستويات اللياقة البدنية المختلفة، لكن هذا لا يمنع ضرورة الرجوع للطبيب المختص للحالات الخاصة.

في المقابل، ذكرت المجلة أن الانتظام في أداء تمارين تاي تشي له عدة فوائد من بينها انخفاض التوتر والقلق والاكتئاب وتحسين المزاج وزيادة السعة التنفسية وزيادة الطاقة والمرونة وتحسين القوة العضلية للجسم.

كما ذكرت هيئة الصحة الوطنية ببريطانيا (NHS) أن هناك بعض الأدلة على قدرة التاي تشي على تحسين الحركة في الكاحلين والوركين والركبتين للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، واعتبرت الهيئة أن تاي تشي مثالي لكبار السن الذين يرغبون في رفع مستويات نشاطهم بلطف، كما أن هناك العديد من حركات التاي تشي التي تتناسب مع الأشخاص مستخدمي الكراسي المتحركة.

ووفقا لمؤلفي الدراسة، فإن النتائج التي تم التوصل إليها بمثابة أخبار جيدة للبالغين في منتصف العمر وكبار السن الذين يعانون من السمنة المركزية ولا يستطيعون ممارسة الرياضة التقليدية بسبب آلام المفاصل أو محدودية الحركة.

ويمكن لممارسي التاي تشي الوصول لنتائج بعد 12 أسبوعا من التدريبات، وقد تستمع بفوائد أكبر إذا انتظمت بتدريبات تاي تشي على المدى الطويل ليصبح روتينا يوميا، في حين توصل العديد من الأشخاص لممارسته كمهدئ للعقل والحد من التوتر وليس فقط للتخلص من الوزن وتحسين القدرة العضلية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي