لوموند: طهران أغلقت لعبة الانتخابات لتسهيل وصول مرشحها المفضل

2021-05-27 | منذ 4 شهر

قالت صحيفة "لوموند" الفرنسية، إن الهدف وراء استبعاد مجلس صيانة الدستور في إيران لثلاثة مرشحين بارزين، هو إيصال المرشح المفضل لطهران إلى خلافة حسن روحاني.

وأوضحت الصحيفة أن استبعاد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بالإضافة إلى اثنين من الأسماء الثقيلة، يعني بشكل واضح تمهيد الطريق أمام رئيس السلطة القضائية (محافظ) إبراهيم رئيسي للفوز بالانتخابات الرئاسية.

وإلى جانب أحمدي نجاد، فقد استبعد مجلس صيانة الدستور الذي يقوده أقصى اليمين في المحافظين، رئيس البرلمان السابق علي لاريجاني، وهو محافظ معتدل، وإسحاق جهانغيري البراغماتي الذي يشغل منصب النائب الأول للرئيس الحالي حسن روحاني وهو حليف له.

وقالت الصحيفة إن رئيسي هو الشخصية التي وقع عليها الاختيار من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي، ولذا فلا بد من نجاحه.

وأشارت الصحيفة إلى رفض طيف واسع من السياسيين في إيران، وبينهم محافظون، سياسة الإقصاء التي عمل بها مجلس صيانة الدستور.

ولفتت إلى أن ذلك سيتسبب في عزوف كبير عن الانتخابات المنوي عقدها في الثامن عشر من حزيران/ يونيو المقبل.

 

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي