طفلة الـ 7 سنوات تخلد اسمها على كبسولة زمنية إلى القمر

2021-05-26 | منذ 6 شهر

ستصبح الطفلة البريطانية البالغة 7 سنوات، اليزابيث نورمان، أول طفلة في العالم تحقق حلمها الذي يتجاوز عالمنا، وترسل ملصقاً إلى القمر في وقت لاحق من هذا العام.

فقد أفادت صحيفة " ديلي ميل" البريطانية، أن الكبسولة الأولى التي ستهبط على سطح القمر من قبل الولايات المتحدة منذ رحلة أبولو 17 في عام 1972، ستصطحب ملصق الفتاة المكتوب عليه "مختبر ليز الفضائي"، اسم حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي.

الفتاة المولودة في ليستر مأخوذة كلياً بأخبار الفضاء، وقد أذهلت تماماً بعد مشاهدتها هبوط مركبة الفضاء "برسيفرنس" التابعة لوكالة "ناسا" على المريخ العام الماضي، فقررت صنع صاروخها الخاص.

في يناير، أطلقت نموذجاً من الورق المقوى لصاروخ "فولكان سنتور" بطول 7 أقدام من حديقتها في يناير، وعندما حلق إلى ارتفاع 30 قدماً في الهواء، اتصل بها صانعو "فولكان سنتور" الحقيقيون المعجبون بما فعلته، الى جانب خبراء الفضاء الأمريكيين "يونايتد لاونش أليانس" وشركة "استروبوتيك" التي صنعت مركبة الهبوط التي سيحملها الصاروخ، وعرضوا عليها مساحة لملصق على متن أول كبسولة زمنية على سطح القمر والتي ستضم عناصر من أولئك المحظوظين أو الأثرياء.

وكانت وكالة ناسا قد كلفت خبراء "يونايتد لاونش اليانس" لتوفير الصاروخ لمركبة "بيرغرين" القمرية غير المأهولة على سطح القمر، والتي ستحمل الكبسولة جنباً إلى جنب مع المعدات العلمية وغيره، مع توقع هبوطها بين منتصف وأواخر عام 2021.

وتأمل اليزابيث يوماً ما أن تذهب إلى القمر بنفسها وترى ملصقها هناك. وقد أكملت أخيرا برنامجا لوكالة ناسا لمدة خمسة أسابيع حيث قامت بمهمة افتراضية الى المريخ. وفي غضون ذلك تمت دعوة عائلتها إلى فلوريدا لمشاهدة حفل الإطلاق.

وفي تعليق على الفرصة التي سنحت لابنتها، قالت جينيفر: "لم يصدق أي منّا ذلك عندما اكتشفنا انه ستتاح لها الفرصة لترك بصمتها على القمر، فشملها في مثل تلك اللحظة التاريخية أمر لا يصدق، ونعتقد انها ستذهب الى الفضاء يوماً ما".

يذكر ان شركة "استروبوتيك" الشريكة لوكالة "ناسا" تبيع مساحة في الكبسولة الزمنية للأشخاص الذين يرغبون في إرسال تذكارات مثل الصور العائلية إلى القمر.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي