أكثر 20 امرأة مؤثرة في العالم

2021-05-24 | منذ 4 شهر

هناك نساء لهن نفوذ كبير، استطعن كسر هيمنة الرجل في العديد من المناصب المهمة، وأصبح لهن بصمة على مستوى العالم، ليصبحن على قائمة مجلة فوربس اكثر النساء المؤثرات حول العالم حتي نهاية 2020وهن .

*أنغيلا ميركل، المستشارة الألمانية، لا تزال تتصدر قائمة فوربس، التي تضم سياسيات واقتصاديات وبرلمانيات ورياديات، برزت أسمائهن، خلال العام 2020. المستشارة الألمانية، والتي كانت تحلم أن تكون معلمة، ولكنها وصلت إلى أهم منصب سياسي في ألمانيا منذ 2005 *القيادات النسائية الجديدة، تضم في هذا العام نائبة الرئيس الأميركي المنتخبة، كامالا هاريس، والتي تعتبر أيضا من أبرز النساء المنتخبات اللاتي لهن دورا هاما في السياسة العالمية ضمن قائمة تتعلق بالمؤثرين في ثلث الناتج الإجمالي العالمي. فازت بمنصب نائب الرئيس الأميركي المنتخب، في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وكانت عضوة في مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية كاليفورنيا منذ 2017.

* سامية حسن صلوحي، اول رئيسة لدولة افريقية تتولي هذا المنصب بعد وفاة الرئيس التنزاني جون ماجوفولي، بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، لتكون أول رئيسة لتنزانيا وأول مسلمة محجبة تحكم البلاد.

*النيجيرية نغوزي أوكونجو إيويلا تم تعيينها في منصب مدير عام منظمة التجارة العالمية عقب اجتماع مغلق لتصبح أول امرأة اول إفريقية في هذا المنصب. وتولت نغوزي أوكونجو إيويلا، البالغة من العمر 66 عاما والتي تعتبر رمزا هاما من رموز نيجيريا لاسيما في أوساط الحركة النسوية، وزارة الاقتصاد مرتين في بلادها، بالإضافة إلى وزارة الخارجية لفترة قصيرة، وعملت في البنك العالمي ابتداء من العام 1982 لمدة 25 عاما.

وعندما بدأت تتردد الأخبار عن إمكانية توليها رئاسة المنظمة العالمية للتجارة، راجت انتقادات مفادها أن الخبيرة النيجيرية تفتقد إلى الخبرة في مجال التجارة الخارجية، فردت بالقول "لقد عملت طيلة حياتي في مجال السياسات التجارية".

*الدكتورة غادة والي،ووزيرة التضامن الاجتماعي المصرية سابقاً.اختيرت لتتولي منصب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية (UNODC) في فيينا حالياً.

*كريستين لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي منذ نوفمبر 2019، وكانت رئيسة صندوق النقد الدولي خلال 2011 وحتى 2019.

*أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، ويصفها البعض بالسيدة الأقوى في أوروبا، وكانت تشغل منصب وزيرة الدفاع في ألمانيا خلال الفترة 2013 إلى 2019.

*السعودية رانيا النشار: تستلم منصب رئيسة تنفيذية للبنك التجاري السعودي “سامبا” الذي يعتبر ثالث أكبر بنك من حيث الأصول. رانيا النشار التي كانت ضمن قائمة أقوى نساء العالم درست علوم الحاسوب في جامعة الملك سعود، ومن ثم درست إدارة الأعمال في جامعة فيرجينيا في الولايات المتحدة، وحازت على شهادة في الحوكمة من كلية إدارة الأعمال بجامعة جورج واشنطن.

*الإماراتية رجاء القرق ، وهي المدير العام ونائب رئيس مجلس إدارة لمجموعة عيسى صالح القرق، ورئيسة مجلس سيدات أعمال دبي. وتضم مجموعة عيسى صالح الاقتصادية 27 شركة، تعمل في قطاعات مختلفة مثل البناء والصناعات التعدينية وغيرها من القطاعات، وكانت القرق قد انضمت للمجموعة في 1989. إضافةً إلى أنها عضو مجلس إدارة في غرفة تجارة وصناعة دبي، وهي أول إماراتية تم تعيينها في مجلس إدارة بنك “أتش أس بي سي” الشرق الأوسط. ودرست القرق الأدب الإنكليزي في 1977 بجامعة الكويت، وهي حاصلة على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة أميتي في الهند، ودكتوراه فخرية من جامعة كوينز في بريطانيا.

*الإماراتية رينوكا جاجتياني: وتعمل كرئيسة تنفيذية لمجموعة “لاند مارك” التي أسسها زوجها ميكي جايتياني، وعلى مدار 20 عاماً تمكنت في توسعة أعمال المجموعة في العديد من الدول. وتضم سلسلة مجموعة لاندمارك أكثر من 50 ألف موظف، وتبلغ قيمتها أكثر من 3.8 مليار دولار وفق التقديرات، وهي ناشطة في إطلاق العلامات التجارية للأزياء مثل “سبلاش”.

* كانت كارول تومي، الرئيسة التنفيذية لشركة United Parcel Service للوجيستيات، حيث ارتفعت أحجام التسليم والانتقالات أثناء عمليات الإغلاق، وليندا ريندل، الرئيسة التنفيذية لشركة Clorox التي عززت إنتاج مواد التنظيف مع تضخم الطلب وسط تفشي الفيروس. *ستايسي كننجهام، أول امرأة ترأس بورصة نيويورك، وقالت فوربس إن كننجهام اتخذت قرارًا «سريعًا» بإغلاق التداول الشخصي مع انتشار الفيروس في مارس.

*وتغلّبت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن (رقم 32) على الموجة الأولى والثانية من الفيروس في بلادها من خلال تطبيق إجراءات الإغلاق والحجر الصحي الصارمة.

*نفذت رئيسة تايوان تساي إنغ وين (رقم 37) برنامجًا صارمًا لتتبع التواصل والإجراءات الوقائية في يناير؛ ونتيجة لذلك، فقدت الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة حتى الآن سبعة أشخاص فقط بسبب الفيروس.

*ميلندا غيتس رائدة أعمال ومديرة سابقة في شركة مايكروسوفت.

*مارا بارا الأميركية، مارا بارا، المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز، وهي أول امرأة تقود واحدة من أكبر ثلاث شركات لصناعة السيارات في أميركا.

*نانسي بيلوسي هي الرئيسة الـ 52 لمجلس النواب الأميركي، برز اسمها خلال الفترة الماضية خلال إجراءات العزل للرئيس الأميركي، دونالد ترامب في 2019.

*آنا باتريسيا بوتين الرئيسة التنفيذية لمجموعة سانتاندير المصرفية منذ 2014. *أبيغيل جونسون رئيسة شركة فيديليتي للاستثمارات منذ 2014، والتي تسلمت دفتها من والدها في حينها، وتقدر ثروتها بـ 15 مليار دولار.

*جيل كوزيارا بودرو الرئيسة التنفيذية لواحدة من أكبر شركات التأمين في الولايات المتحدة منذ 2017، وهي أنثم، وكانت قبل ذلك مديرة تنفيذية في واحدة من أكبر شركات التأمين الصحي في أميركا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي