التسمم المائي.. متى تهدد المياه صحتك؟

2021-05-22

يحتاج الجسم الماء للقيام بوظائفه الحيوية اليومية على أكمل وجه، ومع أن نقص الماء في الجسم قد يتسبب بمشاكل صحية عديدة، إلا أن فرطه كذلك قد يتسبب بمشاكل كثيرة، مثل التسمم المائي الذي قد يكون قاتلاً.

ما هو التسمم المائي؟

يحصل التسمم المائي عندما يتم إدخال كميات كبيرة من الماء إلى الجسم بشكل يصعب على الكليتين تصريف الماء الزائد في الوقت المناسب من الجسم.

حيث تستطيع الكلى أن تخلص الجسم من كمية محددة من الماء يومياً، ولكنها لا تستطيع التعامل مع تصريف كمية أكبر من ما يقارب 0.8 – 1 لتر من الماء كل ساعة!

لذا حاول ألا تشرب ماء أكثر من 0.8 – 1 لتر خلال الساعة الواحدة، وعموماً لا توجد كمية محددة عليك شربها يومياً، إذ يختلف الأمر من شخص لاخر.

لكن هناك حالات خاصة على الأشخاص فيها شرب الماء بشكل منتظم حتى إذا لم يشعروا بالعطش، مثل: الحوامل، كبار السن والرياضيين.

أعراض ومضاعفات التسمم المائي:

-ألم في الرأس وصداع، أو حيرة وارتباك.

غثيان وتقيؤ.

-خلل في الوظائف الإدراكية والحالة العقلية والنفسية، مثل الهلوسات والقيام بتصرفات غير ملائمة.

-ضعف في العضلات، وتشنجات ورفة في العضلات.

-ألم وتعب.

-صعوبات في التنفس أو العجز التام عن التنفس.

التبول بكثرة.

-تغيرات وتقلبات مستمرة في ضغط الدم.

-عدم انتظام في ضربات القلب.

-دوخة حادة وتشنجات.

-تشوش في الرؤية، أو رؤية كل شيء بنسختين!

وفي الحالات الحادة جداً، قد يتسبب التسمم المائي بحدوث نوبات تشنجية حادة والدخول في غيبوبة أو حتى الموت في نهاية المطاف.

علاج التسمم المائي

عندما يحدث التسمم المائي، ويتم تشخيصه فإن خيارات العلاج سوف تشمل ما يأتي:

-استخدام أدوية مدرة للبول لزيادة التبول والإسراع في تخليص الجسم من الماء الزائد.

-علاج تصحيح مستويات الصوديوم في الجسم (Sodium correction therapy).

-العلاج المعتمد على استخدام الكهارل (intravenous electrolytes).

-القيام بإجراء غسيل للمعدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي