باعتباره "نشاطا مشبوها".. تويتر يقيد حساب حملة الأسد الانتخابية

2021-05-20

قيد موقع تويتر، حساب حملة الرئيس السوري، بشار الأسد، باعتباره "نشاطا مشبوها".

ويرسل الموقع عند محاولة تصفح حساب الحملة تحذيرا  حول "نشاط غير عادي على الحساب" أو "نشاط مشبوه"، وأنّه "مقيّد مؤقتا".

ووفقاً لصفحة المساعدة الخاصة بموقع "تويتر"، فإن الإدارة تقوم  بغلق أحد الحسابات أو فرض قيود مؤقتة على بعض ميزات حساب معين إذا تبين لها أن هذا الحساب مُعرّض للخطر أو ينتهك قوانينها أو شروط الخدمة.

ومنذ أيام قليلة، أطلق الأسد حملته الانتخابية تحت مسمى "الأمل بالعمل"،  وتم الترويج لها عبر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي وقت سابق من مايو الجاري، أعلن رئيس المحكمة الدستورية العليا، جهاد اللحام، في مؤتمر صحافي، الموافقة على ترشيح الأسد (55 عاما) الذي سيبدأ ولاية رئاسية رابعة، ووزير الدولة السابق (2016-2020) والنائب السابق عبد الله سلوم عبد الله، ومحمود مرعي المحسوب على المعارضة الداخلية المقبولة من النظام.

وأطلق المرشحان الآخران المنافسان للأسد شعارات لحملتهما، وهي "معا للإفراج عن معتقلي الرأي" لمرعي، و"قوتنا بوحدتنا" لعبد الله الذي شملت حملته شعارات أيضا "لا للإرهاب" و"نعم لدحر المحتلين".

وتتجاهل الانتخابات المقررة في 26 مايو، قرار مجلس الأمن الدولي 2245 المتعلق بوقف إطلاق النار والتوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد.

وكثيرا ما طالبت الأمم المتحدة بانعقاد اللجنة الدستورية السورية وإجراء انتخابات جديدة، تهدف لتوحيد سوريا، وإنهاء "الحرب الأهلية" المستعرة منذ عشرة أعوام، والتي أودت بحياة مئات الآلاف، وشردت نحو نصف سكان سوريا الذين كان عددهم قبل الحرب 22 مليون نسمة.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي