وزير الدفاع الكولومبي يعلن العمل على التأكد من صحة مقتل قيادي متمردين بفنزويلا

2021-05-19

أعلن وزير الدفاع الكولومبي دييغو مولانو أن حكومة بلاده تعمل للتأكد من صحة المعلومات حول مقتل خيسوس سانتريتش القائد البارز في جماعة "فارك" اليسارية المتمردة داخل أراضي فنزويلا.

وقال مولانو على "تويتر"، إن "المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن سانتريتش ومجرمين آخرين قتلوا في اشتباكات يعتقد أنها وقعت أمس في فنزويلا".

وأردف أن "العمل جار للتأكد من المعلومات، وفي إذا تم تأكيدها فإنه دليل على أن فنزويلا تأوي تجار المخدرات المجرمين".

يذكر أن خيسوس سانتريتش أحد زعماء الجماعات المسلحة التي انشقت عن "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" (فارك) التي رفضت اتفاق السلام مع الحكومة الكولومبية في 2016، وواصلت النشاط المسلح تحت التسمية ذاتها، بينما تحول التيار الأساسي من الجماعة إلى حزب سياسي شرعي.

وهو مطلوب للعدالة في كولومبيا والولايات المتحدة بمختلف التهم، بينها الإرهاب وتجارة المخدرات.

وكان يفترض أنه يختبئ مع جماعته داخل أراضي فنزويلا في الغابات الاستوائية على الحدود مع كولومبيا.

وفي الفترة الأخيرة وقعت هناك اشتباكات بين القوات الفنزويلية والمتمردين الكولومبيين في المناطق الحدودية.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي