فيديو يوثق لاعتداء قوات الاحتلال على مصورة محجبة بالقدس.. انهالوا عليها لكماً وحاولوا نزع حجابها

2021-05-18

نشر نشطاء وصحفيون على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء 18 مايو/أيار 2021، شريط فيديو يوثق للحظة اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلية على صحفية محجبة داخل مدينة القدس المحتلة، في حلقة جديدة من سلسلة الاعتداءات التي تمارسها آلة الاحتلال في الأراضي المحتلة.

ويظهر في الشريط، تهجم قوات الاحتلال على الصحفية المحجبة، والاعتداء عليها بالضرب واللكم، كما أنها حاولت نزع حجابها، وذلك بحماية من رفاقها من عناصر الاحتلال.
كما هب عدد من الفلسطينيين المتواجدين في المكان إلى الدفاع عن الصحفية التي تعرضت للاعتداء إلى جانب بعض من زملائها، لترد عليها شرطة الاحتلال بالدفع وتهديدهم بالسلاح.

وذكر ناشطون على "تويتر" أن الأمر يتعلق بالمصورة الفوتوغرافية لطيفة عبدالفتاح.
وقد لقيت هذه المشاهد غضباً عارماً من قبل الصحفيين في العالم، والذين يشاهدون جانباً من الانتهاكات التي تمارس على رجال الإعلام، إلى جانب الظلم المسلط على الفلسطينيين.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد نسف برجاً في قطاع غزة يضم مكاتب أبرز وسائل الإعلام والوكالات العالمية، على غرار مكتب قناة "الجزيرة" ومكتب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، في محاولة لمنعها من توثيق العدوان على القطاع.

في سياق متصل، أصيب 10 فلسطينيين، الثلاثاء، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي وقفة سلمية في حي الشيخ جراح، وسط مدينة القدس المحتلة.

قوات الاحتلال قمعت عشرات المتظاهرين في حيّ الشيخ جراح، وأطلقت نحوهم الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، والصوت.

بينما كان المتظاهرون متواجدين بشكل سلمي، للتعبير عن رفضهم للاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في القدس والضفة وقطاع غزة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي