تداعيات كورونا.. طيران الخليج تؤجل تسلم طائرات جديدة

متابعات الأمة برس
2021-05-18

 

 

طلبت شركة "طيران الخليج" الوطنية البحرينية من شركتي "بوينج" الأمريكية و"إيرباص" الأوروبية، تأجيل تسليم طائرات جديدة كانت قد تعاقدت عليها؛ بسبب استمرار المصاعب في السوق، مع استمرار تدني مستويات السفر جوا تحت وطأة تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة "زايد بن راشد الزياني" إن الأوضاع في السوق ما زالت صعبة، وإن الناقلة البحرينية توصلت إلى اتفاق مع "إيرباص" و"بوينج" لتأجيل تسليم بعض الطائرات الجديدة، والتي كان من المقرر تسلمها في 2020 و2021 لنحو ستة إلى تسعة أشهر أخرى.

وما زال السفر جوا عند مستويات متدنية للغاية في أنحاء العالم، إذ تكافح شركات الطيران للتعافي من تبعات جائحة "كوفيد-19" التي أدت لوقف تحليق كثير من الطائرات.

وأوضح "الزياني"، في تصريح خلال معرض سوق السفر العربي بدبي: "الأمر صعب جدا لأننا ملتزمون بوجهاتنا، هناك الأسطول، هناك الطاقم، نود أن نطير إلى أكبر عدد من الأماكن التي يمكن السفر إليها، لكن يجب أن نأخذ الطلب في الحسبان".

 ولم يكشف "الزياني" عن الطائرات التي أُرجئ تسليمها، لكنه قال إن الشركة ستتسلم ست طائرات جديدة العام الحالي، أي مثلي ما تسلمته في 2020.

وكانت "طيران الخليج" قالت في وقت سابق، إنها تريد تأجيل تسليم طائرات "إيرباص A320-نيو" و"بوينج 787-9 دريملاينر".

لكن "الزياني" أكد أن الشركة لن تلغي أي طلبيات طائرات.

وكانت شركة الطيران ألغت العام الماضي عددا لم تكشف عنه من الوظائف وتلقت، حسب نشرة سندات حكومية تم الإطِّلاع عليها 36 مليون دينار (95.6 مليون دولار) من مالكها الحكومي.

وسبق للشركة أن ألغت طلبية لعشر طائرات "إيه 220"، وقعتها عندما كانت تلك الطائرة تحمل اسم الفئة "سي" من "بومباردييه" الكندية.

وبخلاف بعض الناقلات الأخرى، تفتقر "طيران الخليج" إلى سوق رحلات داخلية، كان من الممكن أن تخفف من وقع إغلاقات الحدود الدولية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي