مسلمون ويهود في ولاية ألمانية يخططون لإصدار بيان مشترك في ظل نزاع الشرق الأوسط

2021-05-17 | منذ 4 أسبوع

هانوفر- يخطط مسلمون ويهود في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية لإصدار بيان مشترك في ضوء تصاعد العنف في نزاع الشرق الأوسط.

وقال ميشائيل فورست، رئيس الاتحاد الإقليمي للجاليات اليهودية في ولاية سكسونيا السفلى، اليوم الإثنين 17 مايو/أيار الجاري، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن التعاون بين الاتحادات في الولاية نموذجي، مضيفا أنه على علاقة ودية مع رئيس الجالية الفلسطينية في هانوفر، يزيد شموط.

ومن المقرر أن يتم التوقيع على بيان أربعة اتحادات في سكسونيا السفلى – بما في ذلك ديتيب وشورى – بحضور عمدة هانوفر بيليت أوناي. وقال شموط في تصريحات لصحيفة “هانوفرشه ألجماينه تسايتونغ” الصادرة اليوم الإثنين: “لقد تمكنا على مدار عقود من التعامل مع بعضنا البعض باحترام على الرغم من اختلاف الآراء”.

وقال فورست: “لا نريد قبول هتافات معادية لليهود في ألمانيا وإحراق أعلام إسرائيلية ومهاجمة معابد يهودية وتهديد اليهود… نحن معا ضد كل أشكال العنف”، معربا عن خشيته من أن يؤدي الصراع في إسرائيل، حال اتساعه، إلى زيادة معاداة السامية في ألمانيا، مضيفا أنه من الممكن في الوقت نفسه أن تزداد معاداة الإسلام.

وأدى تصاعد العنف بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية إلى خروج مئات الأشخاص إلى الشوارع في العديد من مدن سكسونيا السفلى خلال عطلة نهاية الأسبوع. وكانت غالبيتها مظاهرات موالية لفلسطين. ووفقا للشرطة، كانت المسيرات سلمية إلى حد كبير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي