يخفّف الألم ويبطئ نمو الخلايا السرطانية.. اكتشف هذا الزيت

متابعات الأمة برس
2021-05-12 | منذ 1 شهر

زيت الخردل يشتهر بنكهته القوية ورائحته النفاذة، ويُستخرج هذا الزيت من بذور الخردل عن طريق عملية التقطير بالبخار، وهو من الزيوت العطرية التي عُرفت بفوائدها الصحية منذ القدم، واُستخدم في علاج كثير من الأمراض، وقد أثبتت الأبحاث بالفعل أن لزيت الخردل فوائد متعددة للصحة هي:

-منع نمو الميكروبات: تمنع خصائص زيت الخردل المضادة للميكروبات نمو أنواع معينة من البكتيريا الضارة، كالإشريكية القُولونية، إضافة إلى بعض الفطريات أيضاً ما يقي من أمراض عديدة.

-تعزيز صحة الجلد والشعر: يُستخدم زيت الخردل النقي منذ سنوات طويلة لتعزيز نمو الشعر، وعلاج تشققات الجلد، وتحسين مظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة، ورغم أنه لا توجد دراسات كافية حول هذه الفوائد، فإنه لا يزال يُستخدم حتى يومنا هذا في الهند تحديداً للعناية بالشعر والبشرة.

-تخفيف الألم: يحتوي زيت الخردل على “الأليل إيزوثيوسيانات”، وهو مركب كيميائي يقلل الشعور بالألم، إضافة إلى حمض ألفا لينولينيك (ALA)، وهو نوع من أحماض أوميجا3 الدهنية التي تقلل الالتهابات، وتخفف الألم الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي وحالات أخرى.

-إبطاء نمو الخلايا السرطانية: تشير الأبحاث الطبية إلى أن زيت الخردل قد يساعد على إبطاء نمو أنواع معينة من الخلايا السرطانية أو انتشارها، كسرطان القولون، وأظهرت دراسة أخرى أن مركب “الأليل إيزوثيوسيانات” الموجود في زيت الخردل يمنع نمو سرطان المثانة بنسبة 35٪ تقريباً ويساعد على منع انتشاره في جدار عضلات المثانة.

– تحسين صحة القلب: يحتوي زيت الخردل على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي تعزز صحة القلب، وتشير الدراسات الطبية إلى أنها قد تخفض مستويات الدهون الثلاثية وضغط الدم والسكر في الدم، وكلها عوامل تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.

-تقليل الالتهاب: لسنوات طويلة في الطب الشعبي، استُخدم زيت الخردل بشكل موضعي لتخفيف أعراض التهاب المفاصل، وتهدئة الألم وعدم الراحة، وتقليل الالتهاب الناجم عن حالات كالالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية. كذلك أشارت واحدة من الدراسات الطبية إلى أن تناول بذور الخردل يقلل الالتهاب الناجم عن الصدفية، والتهابات الجسم بشكل عام.

-علاج أعراض البرد: غالباً ما يُستخدم زيت الخردل النقي كعلاج طبيعي لأعراض البرد، كالسعال والاحتقان. يمكن مزجه مع زيت الكافور، ووضعه مباشرةً على الصدر. كذلك يُستخدم في علاج مشكلات الجهاز التنفسي، عن طريق إضافته للماء المغلي واستنشاق بخاره.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي