الرئيس اللبناني يدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على الأراضي الفلسطينية

2021-05-11 | منذ 1 شهر

رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون

بيروت-وكالات: دعا رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون المجتمع الدولي للتدخل من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على المدنيين في قطاع غزة، مؤكداً أن العمل على إقرار السلام في المنطقة يتطلب تحقيق العدالة واحترام الحقوق كافة.

جاءت تصريحات عون في أعقاب تصاعد وتيرة التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، إثر استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في أحياء القدس الشرقية، ومحاولات المستوطنين طرد أهالي حي الشيخ جراح، علاوة على اقتحام باحات المسجد الأقصى.

ووجه الرئيس اللبناني التحية للفلسطينيين على صمودهم وثباتهم في مواجهة المحتل، مشيراً إلى أن مواصلة الاعتداءات واتباع سياسة التهجير الممنهج التي تمارسها حكومة الاحتلال لن تفضي إلا لمزيد من العنف.

وأشار إلى أن ممارسات الاحتلال وتهجير الفلسطينيين من منازلهم وأراضيهم من أجل بناء وحدات استيطانية علاوة على أنها تشكل مخالفة واضحة للقوانين والقرارات الدولية، فهي تحول دون تمتع الشعب الفلسطيني بحقه في تقرير مصيره بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وفي سياق متصل،، دعا لبنانيون انخرطوا في العمل العسكري في سبعينيات القرن الماضي، عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى استدعاء جبهات المقاومة لإسرائيل من مختلف الدول التي تحيطها، في إشارة لجبهات مصر وسوريا والأردن، مطالبين تلك الدول بأن يكون لها رد واضح إزاء ما يحدث في الأراضي الفلسطينية.

وعد هؤلاء أن مواصلة دعوة إسرائيل لوقف عدوانها دون حراك فعلي على الأرض هو بمثابة “الجعجعة دون طحين”، لن تغير من حقيقة تغول إسرائيل، وأن أي حراك فعلي يجب أن يكون داعماً لصمود الفلسطنيين، ويعبر عن  الوفاء لمرابطي الأقصى ومقاومي الداخل المحتل، على حد تعبيرهم.

ويتابع اللبنانيون على المستويين الشعبي والرسمي وقائع ما يجرى في الأراضي الفلسطينية بما في ذلك القدس وقطاع غزة وأراضي الداخل المحتل، معبرين عن تضامنهم الكامل لدعم الفلسطينيين في مواجهة الاحتلال وإجراءاته القمعية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي