"هيومن رايتس" تدعو حكومات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لحظر العقاب العنيف للأطفال

متابعات الامة برس:
2021-05-10 | منذ 1 شهر

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحكومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لحظر العقاب العنيف للأطفال، لافتة إلى أن المعدلات في هذه المنطقة هي الأعلى في العالم.

وقالت المنظمة في بيان بمناسبة إطلاقها مؤشرا يصنف دول المنطقة بناء على قوانينها وسياساتها ذات الصلة، إن "استبيانات وجدت أن أكثر من 90% من الأطفال يتعرضون لعقاب بدني أقله مرة في الشهر في بلدان مثل مصر والمغرب وتونس".

وأضافت أن "منطقة الشرق والأوسط وشمال إفريقيا تسجل بعض أعلى معدلات العقاب العنيف في العالم" يما يشمل في المدارس.

وأوضحت المنظمة أنها حللت الوضع في 19 بلدا ووجدت أن أغلبها يفتقر للقوانين اللازمة لوضع حد للعقاب التأديبي العنيف "بينما لدى بعضها قوانين تسمح به صراحة".

وقال مدير التواصل والمرافعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمنظمة أحمد بن شمسي "مع أن الاعتداء على الراشدين يعتبر جريمة في العديد من دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا، إلا أنه يحلل لدواع تعليمية إذا كانت الضحية طفلا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي