قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وتعتدي على المرابطين وتصيب المئات (فيديوهات وصور)

2021-05-10 | منذ 1 شهر

القدس المحتلة-وكالات: اعتدت قوات إسرائيلية ومستوطنون، الإثنين 10مايو2021، على نواب عرب في الكنيست الإسرائيلي، وفلسطينيين معتصمين في حيّ الشيخ جراح، وسط القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأنّ زعيم حزب “الصهيونية الدينية” (يميني متطرف) بتسلئيل سموتريتش، وإيتمار بن غبير زعيم حزب “الجبهة اليهودية” (يميني متطرف)، اقتحما حيّ الشيخ جراح، بهدف دعم اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين.

وذكر الشهود أن فلسطينيين معتصمين في الحي، ونوابا عربا بالكنيست من بينهم رئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة، والنائب أسامة السعدي، تصدوا لهم، قبل أن تعتدي قوات الاحتلال والمستوطنون عليهم بالضرب.

وقامت قوات الاحتلال باعتقال عدد من الفلسطينيين المعتصمين في الحي بينهم أفراد أسرة، بحسب الشهود.

وفي وقت سابق اليوم، انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلية من باحات المسجد الأقصى، بعد اقتحام استمر 4 ساعات صباح الإثنين.

وبعد أن أغلقت الشرطة الإسرائيلية أبواب الأقصى لفترة من الوقت، انسحبت من ساحاته وتم إعادة فتح الأبواب حيث عاد المصلون للدخول إلى المسجد.

 

ودخل الفلسطينيون المسجد مهللين مكبرين، وتعالت الهتافات: “الله أكبر”.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية إصابة 331 شخصا بينها 7 حالات خطيرة للغاية خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة بالقدس.

وقالت الجمعية في بيان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي أصابت عددا من طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني العاملة في محيط المسجد الأقصى.

كما أغلقت قوات الاحتلال باب العيادة الطبية في المسجد الأقصى “باللحام الحديدي”، لمنع علاج المصابين.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن شهود عيان قولهم إن “قوات الاحتلال اعتدت على الطواقم الطبية، وأخرجت جميع من بالعيادة، قبل أن تقوم بإغلاقها بشكل كامل”.

وقال المدير الطبي لمستشفى المقاصد في القدس، الدكتور نزار حجة، إن قسمي الطوارئ باتا مليئين بالجرحى، منوها لفتح الأقسام العلوية من المستشفى لاستقبال المصابين الذين ينقلون تباعا، علاوة على تحويل الساحة العامة إلى مشفى ميداني. ويؤكد الصحفي ياسر العقبي من إذاعة الناس التي تبث من مدينة الناصرة في الداخل لـ”القدس العربي” أن هناك عددا من المصابين المحاصرين داخل المسجد المرواني.

في غضون ذلك، أعلنت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، إصابة 9 من عناصرها خلال المواجهات في المسجد الأقصى. وقالت في بيان: “أُصيب 9 من أفراد الشرطة وتم نقل أحدهم لتلقي العلاج الطبي”.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعلنت في وقت سابق أنها لن تسمح للمستوطنين الإسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى، اليوم الإثنين.

وقالت الشرطة في بيان: “مع نهاية تقييم الوضع، التي انتهت قبل قليل، بقيادة المفوض العام لشرطة إسرائيل المفتش يعقوب شبتاي، بمشاركة قائد لواء القدس اللواء دورون تورجمان وجميع مندوبي الأجهزة الأمنية، قرر المفوض العام في هذه المرحلة عدم زيارة الحرم القدسي”.

وأضافت: “تم نشر الآلاف من أفراد الشرطة منذ الساعات الأولى من هذا الصباح، في جميع أنحاء مدينة القدس والبلدة القديمة لضمان أمن وسلامة الجمهور”.

وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى، منذ فجر اليوم لمنع أي اقتحام إسرائيلي للمسجد.

ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ “اقتحام كبير” للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم الإثنين)، بمناسبة ما يسمى بـ”يوم القدس” العبري الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي