الرئيس اللبناني يطلب مساعدة فرنسا لاستعادة أموال بلاده المهربة إلى الخارج

2021-05-06 | منذ 1 شهر

الرئيس اللبناني ميشال عون

بيروت-وكالات: طلب الرئيس اللبناني ميشال عون مساعدة فرنسا لاستعادة أموال بلاده المهربة إلى الخارج.

وبحسب موقع "النشرة اللبناني" طلب الرئيس ميشال عون مساعدة فرنسا على وجه الخصوص والاتحاد الأوروبي عامة في استعادة أموال بلاده المهربة.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس اللبناني بوزير الخارجية الفرنسي ​جان ايف لودريان​، الخميس 6مايو2021، في قصر بعبدا في بيروت.

وشدد عون على أن مساعدة فرنسا "ستؤدي إلى تحقيق الإصلاحات وملاحقة من أساء استعمال الأموال العامة أو الأموال الأوروبية المقدمة إلى لبنان، أو أهدر الأموال بالفساد أو بتبييضها وذلك استنادا إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد" على حد تعبيره.

وأوضح الرئيس اللبناني أن ​التدقيق المالي الذي يشكل البند الأول في المبادرة الفرنسية المعلنة في الأول من أيلول الماضي، هو أمر أساسي للنهوض بلبنان​ واستعادة ثقة اللبنانيين و​المجتمع الدولي​.

وعن تشكيل الحكومة شدد عون على أنها تمثل "أولوية قصوى"قائلا: "سنواصل بذل الجهود للوصول إلى نتائج عملية في هذه المسألة على رغم العوائق الداخلية والخارجية، وعدم تجاوب المعنيين باتباع الأصول الدستورية والمنهجية المعتمدة في ​تأليف​ الحكومات".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي