وزير الأمن الأمريكي يعلن عن جمع أسر المهاجرين الذين تم تفريقهم في عهد ترامب

متابعات-الأمة برس
2021-05-03 | منذ 7 يوم

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، أن أسر المهاجرين الذين فرقوا في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، سيتمكنون من الالتقاء هذا الاسبوع.

وقال وزير الأمن الداخلي أليخندرو مايوركاس في بيان "اليوم مجرد بداية. نقوم بجمع أول دفعة من العائلات وستليها أسر أخرى".

وتحدث على "تويتر" عن مصير أربع أمهات "حاولن الفرار من أوضاع خطيرة جدا في بلدانهن وبقين في أماكن خطيرة في المكسيك". وأوضح "ستتمكن الأمهات من ضم أولادهن بعد سنوات".

وبدون أن يكشف بوضوح انه سيتم جمع الأسر على الأراضي الأميركية، تشير السلطات إلى جهود لتأمين وثائق للدخول إلى الولايات المتحدة.

وكان بايدن وعد بسياسة هجرة أكثر "إنسانية" بعد عهد ترمب وسياسته التي أطلقها في 2018 وقضت بـ"عدم التساهل بتاتا"عبر إطلاق ملاحقات قضائية بحق أي شخص يدخل بصورة غير مشروعة عبر الحدود مع المكسيك. ونتيجة ذلك حبس الأهل بدون أولادهم حتى إنه تم تفريق أسر.

والمأساة التي عاشها هؤلاء الأطفال أثارت سخطا حتى بين الجمهوريين ما حمل ترمب على وضع حد لها، وأمر قاض بلم شمل الأسر التي تم فصلها.

وأضاف مايوركاس "خلية الأزمة المكلفة الاجتماعات تعمل على مدار الساعة من خلال السلطات الفيدرالية ومحامي الأسر وشركائنا الأجانب لتسوية مسألة إبعاد الأطفال عن ذويهم من قبل الإدارة السابقة".

ويأتي الإعلان في وقت يواجه بايدن أكبر تدفق لمهاجرين على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة منذ 15 عاما.

ويتهم الجمهوريون الرئيس بتشجيع الهجرة من خلال انتهاج سياسات أقل صرامة من سلفه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي