عقب 10 سنوات على مقتل بن لادن.. بايدن يؤكد الالتزام بمنع أي هجوم آخر على الأميركيين

متابعات-الأمة برس
2021-05-02 | منذ 2 أسبوع

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، الأحد 2 مايو 2021، أن "الولايات المتحدة ستواصل تعقب وتعطيل أي تهديد ينشأ من أفغانستان"، مضيفا في بيان بمناسبة الذكرى العاشرة لمقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة السابق، أن بلاده "لن تتراجع عن التزامها بمنع أي هجوم آخر على الشعب الأميركي".

وتعهد بايدن بالبقاء "يقظين" حيال تهديدات الجماعات الإرهابية المنتشرة حول العالم، مضيفا أن الجنود الأميركيين "تبعوا بن لادن إلى أبواب الجحيم".

وأشاد الرئيس بـ"وضوح وقناعة الرئيس السابق باراك أوباما في إصدار قرار (الضربة)"، ومحترفي الاستخبارات الذين تعقبوا بن لادن "بشق الأنفس" و"شجاعة ومهارة الفريق على الأرض".

وبعد عشر سنوات من العثور على مخبأ أسامة بن لادن وقتله، تمر القوات الخاصة التابعة للبحرية الأميركية (سيلز) بعملية تحول ضخمة لتطوير قيادتها وتوسيع قدرات قوات النخبة لمواجهة تهديدات القوى العالمية مثل الصين وروسيا.

وتعتمد الخطة الجديدة على خفض عدد فصائل القوات الخاصة بنسبة تصل إلى 30٪، مع زيادة حجمها، لجعل الفرق أكثر فتكا وقدرة على مواجهة الخصوم فوق وتحت سطح البحر.

وقال بايدن إنه "يذكر بوضوح" حينما انضم إلى الرئيس أوباما وأعضاء فريق الأمن الوطني "لمشاهدة الجيش وهو يحقق العدالة التي طال انتظارها" بمقتل أسامة بن لادن.

وأكد بايدن إنه "نتيجة لتلك الجهود، وبينما نضع حدا لأطول حرب في أميركا ونسحب آخر قواتنا من أفغانستان، فإن تنظيم القاعدة متدهور إلى حد كبير هناك، لكن الولايات المتحدة ستبقى متيقظة للتهديد الذي تشكله الجماعات الإرهابية التي انتشرت في جميع أنحاء العالم".

وبدأت الولايات المتحدة رسميا، السبت، سحب جنودها من أفغانستان في عملية سيُشكل انتهاؤها خاتمة حرب استمرت عشرين عاما بالنسبة لواشنطن، لكن ستبدأ بعدها فترة انعدام يقين كبير في بلد يرزح تحت السيطرة المتزايدة لحركة طالبان.

ويقول مسؤولون أميركيون في أفغانستان إنّ عملية الانسحاب جارية أصلاً، مشيرين إلى أن تاريخ الأول من مايو رمزي قبل كل شيء. وكان هذا التاريخ يمثّل الموعد النهائي لانسحاب القوات الأميركية الذي حدّدته الإدارة الأميركية السابقة برئاسة دونالد ترامب طبقاً للاتفاق الموقع مع طالبان، فبراير 2020، في الدوحة.

وتدخلت الولايات المتحدة، عسكريا في هذا البلد عام 2001 على رأس تحالف دولي لطرد تنظيم القاعدة من معاقله بعد اعتداءات 11 سبتمبر الدامية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي