اضطرابات النوم عند "الأطفال" أسبابها نفسية

2021-05-01 | منذ 1 أسبوع

صعوبات النوم مشكلة تستدعي استشارة الطبيب

كولن – قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إنه من الطبيعي أن يعاني الطفل من صعوبات النوم من وقت إلى آخر، مشيرة إلى أن جسم الطفل غالبا ما يمكنه معادلة قلة النوم من خلال النوم المكثف.

وأضافت الرابطة أنه في بعض الحالات تمثل صعوبات النوم لدى الطفل مشكلة تستلزم استشارة الطبيب، وهذه الحالات هي أن يعاني الطفل من اضطرابات النعاس إذا كان عمره يزيد على عام واحد ويحتاج إلى أكثر من 30 دقيقة ليدخل في النوم في أكثر من 5 ليال في الأسبوع على مدار شهر كامل.

أو أن يعاني الطفل من اضطرابات الاستغراق في النوم إذا استيقظ 3 مرات أو أكثر ليلا وظل مستيقظا لمدة تزيد على 30 دقيقة خلال أكثر من 5 ليال في الأسبوع على مدار شهر كامل.

وقد ترجع اضطرابات النوم لدى الطفل إلى بعض الأمراض العضوية مثل التهاب الأذن الوسطى وتورم المسالك التنفسية أو بعض الأمراض النفسية كاضطراب الخوف والقلق. لذا ينبغي تشخيص السبب والخضوع للعلاج في أسرع وقت ممكن.

وقد يعاني الطفل من صعوبة الخلود إلى النوم أو النهوض في الليل واستدعاء الوالدين ويشعر الطفل الصغير بالخوف عندما يكون لوحده فى الليل وهذا هو القلق الناشئ من الابتعاد عن الأم أو الوالدين وهذه الحالة طبيعية لدى الصغار.

ويرى خبراء علم النفس أن لصعوبات النوم أسبابا عديدة مثل النوم المتكرر أثناء النهار والمخاوف وقت النوم والتبول الليلى. وقد يلاحظ على الطفل التعب بعد النوم والتوتر والتهيج أو السلوك العنيف وربما يكون مفرط الحركة.

كما أن الأطفال الأكبر سنا وعند تواتر أحداث مخيفة قد يعانون من قلة النوم وقد يجدون النوم صعبا إذا كانوا قلقين.

ويؤكد الخبراء أن معظم الأطفال تراودهم كوابيس في النوم وهي أحلام مخيفة، عادة ما يتذكرها الطفل لذا يحتاج إلى الطمأنة لغرض عودته إلى فراش النوم من جديد. وقد تحدث الكوابيس نتيجة القلق ومشاهدة الحوادث المخيفة والخطرة والتعرض إلى الإساءة والاستهزاء من أي نوع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي