خطوات علاج الحالات الخفيفة لفيروس كورونا

متابعات الأمة برس
2021-04-24

تتفاوت حالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا بين الخفيفة والشديدة، ومعظم الحالات الخفيفة يمكن علاج أعراضها في المنزل كغيرها من الأمراض الموسمية التي تتواجهنا كالإنفلونزا ونزلات البرد.

من المهم تحديد أعراض فيروس كورونا ثم إجراء اختبار الفيروس، فيما يلي بعض أعراض كورونا الأكثر شيوعاً التي يجب التنبه لها

– الحمى، والسعال الجاف

– التهاب الحلق، وسيلان الأنف وانسدادها

– ألم في الصدر وضيق في التنفس

– إعياء وتعب، وعدوى الجهاز الهضمي

– فقدان حاسة الشم والتذوق

أما في حال الاتصال بشخص مصاب بفيروس كورونا، ولكن لاتظهر أعراض المرض عليك فمن الأفضل أن تخضع للاختبار بنفسك.

 

والأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بالعدوى الشديدة أو الحرجة هم كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

يعاني معظم الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس إما من أعراض خفيفة أو بدون أعراض، والتي يمكن علاجها في المنزل.

تهدف العلاجات إلى تخفيف الألم الناتج عن العدوى من المهم للغاية الحفاظ على رطوبة الجسم أثناء فترة الإصابة، بصرف النظر عن ذلك، كما يجب أخذ راحة جيدة في مثل هذه الأوقات، ويمكن لمسكنات الألم الموصوفة التخفيف من الأعراض المزعجة للمرض ومع ذلك، لا يجب تناول أي أدوية دون موافقة الأطباء.

على الرغم من عدم وجود أدلة علمية على ما إذا كانت العلاجات العشبية أو الطبيعية المعززة للمناعة يمكن أن تعالج كورونا، فمن المهم تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات وشرب السوائل الغنية بمضادات الأكسدة.

في حالة استمرار تفاقم الأعراض، يجب أن تنتبه لهذه الأعراض الطارئة، وطلب التدخل الطبي السريع:

– صعوبة في التنفس، وآلام الصدر المزمنة

– تشوش ذهني، وشفاه زرقاء

– عدم القدرة على البقاء مستيقظاً.

في حين أنه قد لا يكون لديك أي أعراض ملحوظة ، إلا أنك لا تزال حاملاً للعدوى وقد تعرض حياة الآخرين للخطر، لذلك يجب:

– عزل نفسك في غرفة جيدة التهوية مع تعقيم الغرفة.

– تجنب الاتصال بالآخرين وعدم مشاركة أي مساحة مشتركة أو أدوات منزلية.

–  ارتدِاء الكمامة في جميع الأوقات وغسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي