الجزائر: هدفنا الوحيد في ليبيا هو أمنها واستقرارها

متابعات الأمة برس
2021-04-20

جاء ذلك في تغريدة لبوقدوم عبر حسابه على “تويتر” غداة زيارة عمل أجراها إلى العاصمة الليبية طرابلس، الإثنين 19 ابريل 2021م ، على رأس وفد رفيع يضم وزير الداخلية كمال بلجود.

وقال بوقدوم إن “زيارة العمل إلى الجارة ليبيا شكلت فرصة للتواصل مع كبار المسؤولين في السلطة التنفيذية الجديدة لتوطيد العلاقات الثنائية، وتأكيد دعم الجزائر المتواصل للجهود الرامية لتوحيد الصفوف وتحضير المحطات الهامة المقبلة”.

وأضاف: “أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد، يسرنا ما يسرها ويسوؤنا ما يسوؤها”.

والتقى بوقدوم خلال زيارته كبار المسؤولين في السلطة الجديدة بليبيا وهم محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي، وعبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية، وخالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة.

وأصدر مكتب الدبيبة بيانا جاء فيه أنه تم الاتفاق على “مواصلة التنسيق والتشاور بشأن مواجهة الأخطار التي تهدد أمن المنطقة كالإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، وتهريب المخدرات، وتجارة الأسلحة والهجرة غير الشرعية”.

وأضاف أن المجتمعين بحثوا “تكثيف التنسيق والتشاور السياسي حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وأشار البيان إلى أنه “تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية الإسراع في عقد الاجتماعات التحضيرية للدورة 14 للجنة التنفيذية العليا المشتركة”، دون تفاصيل عن موعد عقدها.

واللجنة التنفيذية العليا المشتركة تضم 7 من الجانب الليبي و7 من الجانب الجزائري، وتعنى بالتنسيق والتواصل فيما بينها لمكافحة الجريمة ومواجهة التهديدات الأمنية.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أن الزيارة “تأتي في إطار الجهود المبذولة لترقية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وتقديم الدعم للأطراف الليبية في مواجهة التحديات الراهنة، لا سيما فيما يتعلق بتنفيذ خارطة الطريق لضمان حل سلمي وشامل للأزمة”.

وهذه أول زيارة يجريها وفد جزائري رفيع المستوى إلى ليبيا منذ تسلم السلطة الليبية الحالية مهامها في 16 مارس/آذار الماضي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي