القبض على ممرضة هددت كمالا هاريس بالقتل

متابعات-الأمة برس
2021-04-17 | منذ 4 أسبوع

ألقت شرطة ولاية فلوريدا الأميركية، السبت 17 أبريل 2021، القبض على ممرضة هددت نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، بالقتل.

واتهمت نيفيان بتيت فيلبس (39 عاما)، وهي ممرضة وأم من مدينة ميامي في ولاية فلوريدا، بتسجيل وإرسال عدة مقاطع فيديو إلى زوجها، ناقشت فيها قتل نائبة الرئيس، بحسب صحيفة "ميامي هيرالد".

وجاء في الدعوى القضائية، أنها "وجهت تهديدات بقتل نائبة الرئيس الأميركي، وإلحاق الأذى الجسدي بها عن علم وقصد"، وقد وردت هذه التهديدات في الفترة من 13 فبراير إلى 18 فبراير، , وفق موقع مجلة "بيزنس إنسايدر".

وقال تقرير لشبكة "سي.أن.أن"، إن الخدمة السرية اعترضت اتصالات، بين فيلبس وزوجها المسجون، على منصة "JPay"، التي تسمح للمساجين التواصل مع ذويهم.

وتظهر فيلبس في الفيديو، وهي تعبر عن كراهيتها لهاريس، والرئيس الأميركي، جو بايدن، بالإضافة إلى شخصيات أخرى.

وفي أحد المقاطع، قالت فيلبس "كامالا هاريس، سوف تموتين، إن أيامك أصبحت معدودة بالفعل"، بحسب ما جاء في تفاصيل الدعوى المرفوعة.

وفي فيديو آخر، تسمع فيلبس وهي تقول "سأذهب إلى ساحة الرماية، أقسم بالله، اليوم هو ذلك الذي ستموتين فيه. 50 يوما من الآن، تذكري هذا اليوم".

وأوضحت شبكة "سي.أن.أن"، أن فيلبس صورت وهي في ساحة الرماية، وطلبت الحصول على تصريح للسلاح المخبأ خلال الأيام اللاحقة.

وفي 3 مارس، حاول محققون وعناصر من الخدمة السرية زيارة فيلبس، من أجل مقابلتها، لكنها قاومت، وتكررت المحاولة مرة أخرى بعدها بثلاثة أيام، وهنا عبر فيلبس عن غضبها كون هاريس نائبة رئيس الولايات المتحدة.

وبحسب التحقيقات، فإن سبب غضب فيلبس، المواطنة الأميركية ذات الأصول الأفريقية، من هاريس، هو أنها ليست سوداء في الحقيقة. وهاريس في الأصل قادمة من خلفية سوداء وجنوب آسيوية وجامايكية.

وزعمت كذبا أن هاريس وضعت يدها في حقيبة يدها، بدلا من وضعها على الكتاب المقدس، خلال حلف اليمين، في يوم تنصيب الرئيس الأميركي ونائبته، ما أثار غضبها.

وقد خسرت فيلبس عملها بمستشفى ميامي، وربما يصدر في حقها حكم بالسجن لمدة خمس سنوات، في حال ثبوت التهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي