الرئيس اللبناني: نحن مؤتمنون على حقوق وسيادة بلادنا ولن نفرط بها

2021-04-15 | منذ 3 أسبوع

الرئيس اللبناني العماد ميشال عون

بيروت-وكالات: أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أنه مؤتمن على حقوق وسيادة لبنان وأنه لن يفرط بها.

وبحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية نشرته قناة "الجديد"، أكد الرئيس اللبناني أنه مؤتمن على السيادة والحقوق والمصالح ولن يفرّط بها".

الرئيس عون يؤكّد على أنّه مؤتمن على السيادة والحقوق والمصالح ولن يفرّط بها، وعلى تجنيب لبنان أي تداعيات سلبيّة قد تتأتى عن أي موقف غير متأنٍ، وعلى بذل كل الجهود ليكون ترسيم الحدود موضع توافق بين اللبنانيين وليس موضع انقسام بهدف تعزيز موقف لبنان في المفاوضات

بيان الرئاسة اللبنانية جاء عقب لقاء بين الرئيس ميشال عون ووفد أمريكي برئاسة مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد هيل، والذي يزور لبنان حاليا.

وأكد البيان أن عون شدد على وجوب تجنيب لبنان أي تداعيات سلبيّة قد تتأتى عن أي موقف غير متأنٍ، وعلى بذل كل الجهود ليكون ترسيم الحدود موضع توافق بين اللبنانيين وليس موضع انقسام بهدف تعزيز موقف لبنان في المفاوضات.

الرئيس عون طالب باعتماد خبراء دوليين لترسيم الخط وفقًا للقانون الدولي، والالتزام بعدم القيام بأعمال نفطيّة أو غازيّة وعدم البدء بأي أعمال تنقيب في حقل كاريش وفي المياه المحاذية

وطالب عون باعتماد خبراء دوليين لترسيم الخط وفقًا للقانون الدولي، والالتزام بعدم القيام بأعمال نفطيّة أو غازيّة وعدم البدء بأي أعمال تنقيب في حقل كاريش وفي المياه المحاذية" على حد تعبير البيان.

ومع تأكيد عون على أسس انطلاق مفاوضات ترسيم الحدود شدّد على أنّه يحق للبنان أن يطوّر موقفه وفقًا لمصلحته وبما يتناسب مع القانون الدولي ووفقًا للأصول الدستوريّة.

الرئيس عون شدّد خلال المحادثات مع الوفد الأميركي برئاسة مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية دايفيد هايل على أهميّة الاستمرار في مفاوضات ترسيم الحدود واستكمال الدور الأميركي من موقع الوسيط النزيه والعادل

ولفت البيان إلى أن الرئيس اللبناني أكد على أهميّة الاستمرار في مفاوضات ترسيم الحدود واستكمال الدور الأمريكي من موقع الوسيط النزيه والعادل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي