ترامب يؤكد أن الجمهوريين سيستعيدون البيت الأبيض في 2024

متابعات-الأمة برس
2021-04-11 | منذ 1 شهر

أكد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أن الجمهوريين سوف يستعيدون الهيئة التشريعية الأمريكية في منتصف المدة 2022، والبيت الأبيض في عام 2024.

وقال في خطابه الرئيسي في قمة المانحين للجنة الوطنية الجمهورية في فلوريدا المغلقة، وبحسب مسودة من خطابه حصلت عليها العديد من المنافذ الإخبارية ومنها وكالة "أسوشيتد برس" للأنباء: "نجتمع الليلة للحديث عن مستقبل الحزب الجمهوري، وما يجب علينا فعله لوضع مرشحينا على مسار النصر".

وتابع: "أقف أمامكم هذا المساء وأنا واثق من أنه في عام 2022 سنستعيد مجلس النواب وسنقوم باستعادة مجلس الشيوخ، ثم في عام 2024، سيفوز مرشح جمهوري بالبيت الأبيض".

وبحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فقد جاء في خطاب ترامب كذلك:

"مع وجود جدول أعمال لا يحظى بشعبية، فلا عجب أن يكون جو بايدن هو أول رئيس جديد في العصر الحديث لا يخاطب جلسة مشتركة للكونغرس خلال أسابيعه القليلة الأولى".

وأقيم الحدث المغلق في الغالب في منتجع فور سيزونز في بالم بيتش، ورغم ذلك تم نقل الضيوف إلى منتجع ترامب "مارالاغوا" لسماع خطابه.

وأفادت تقارير أنه من المتوقع أيضا أن ترامب أخبر المانحين في المؤتمر المغلق أن الحزب الجمهوري سيكون قادرا على الاستفادة من الهجرة ومعالجة إدارة بايدن للقضية لاستعادة مجلس النواب ومجلس الشيوخ والبيت الأبيض.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، روج طوال فترة رئاسته لسياساته المتشددة بشأن الهجرة، بما في ذلك خلال حملته الانتخابية لعام 2020.

 وتعرضت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لانتقادات من جانب كل من الديمقراطيين والجمهوريين الذين يختلفون مع طريقة تعامله مع هذه القضية، إذ شهدت الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك ارتفاعا في عدد القاصرين غير المصحوبين بذويهم منذ أن تولى منصبه، مما تسبب في تراكم معاملات المهاجرين وسط جائحة فيروس "كورونا" المستجد.

وتظهر الأرقام الصادرة عن وزارة الأمن الداخلي، في شهر مارس/ آذار الماضي، أن السلطات الأمريكية صادفت أكثر من 172 ألف مهاجر على الحدود، ويمثل الرقم زيادة بنسبة 71%، مقارنة بإحصاءات شهر فبراير/ شباط، وهي أعلى زيادة منذ عام 2006.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي