بين فترات الانتكاس والهدوء.. تعرف أكثر على مرض التصلب المتعدد

متابعات الأمة برس
2021-04-10 | منذ 1 شهر

التصلب المتعدد أو “التهاب الدماغ والنخاع المنتثر”، من الأمرض التي يعاني منها الملايين حول العالم، ويصيب النساء على نحو مضاعف مقارنةً بالرجال.

وهو عبارة عن مرض التهابي مزمن في الجهاز العصبي المركزي، كما أن هناك بؤر التهاب في الدماغ والحبل الشوكي.

ويهاجم المرض الجهاز المناعي الذي يغطي الألياف العصبية فيسبب مشاكل في الاتصال بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم، والذي يظوره يؤدي إلى تلف دائم أو تدهور في الأعصاب.

ويعاني مرضى التصلب المتعدد من دورة المرض الانتكاس والهدوء حيث يتعرضون لفترات من الأعراض الجديدة أو الانتكاسات التي تتطور على مدار أيام أو أسابيع وعادة ما تتحسن جزئياً أو كلياً و تتبع هذه الانتكاسات فترات هدوء.

وتختلف علامات وأعراض مرض التصلب العصبي المتعدد بشكل كبير وتعتمد على مقدار تلف الأعصاب المصابة، وتشمل:

1- تلف الجهاز العصبي المرتبط بمرض التصلب العصبي المتعدد.

2- تلف الميالين والجهاز العصبي.

3- خدر أو ضعف في طرف واحد أو أكثر يحدث عادةً في جانب واحد من جسمك.

4- مشاكل في الرؤية ومنها فقدان جزئي أو كامل للرؤية.

5- كلام غير واضح.

6- الشعور بالتعب والدوخة .

7- وخز أو ألم في أجزاء من الجسم.

8- مشاكل في الوظيفة الجنسية والأمعاء والمثانة.

 ويترتب على الإصابة بمرض التصلب المتعدد مجموعة من المضاعفات التي تتضمن:

1- تصلب العضلات أو تشنجاتها.

2- الشلل، وعادة ما يكون في الساقين.

3- مشاكل في المثانة أو الأمعاء أو الوظيفة الجنسية.

4- تغيرات العقلية، مثل النسيان أو تقلب المزاج.

5- اكتئاب شديد، وصرع.

ويمكن أن تؤدي الزيادات الطفيفة في درجة حرارة الجسم إلى تفاقم علامات وأعراض مرض التصلب العصبي المتعدد بشكل مؤقت ولكنها لا تعتبر انتكاسات مرضية حقيقية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي