غياب الشفافية.. "الأمم المتحدة" تعبر عن قلقها بشأن الاعتقالات في الأردن

2021-04-09 | منذ 1 شهر

عمان-وكالات: قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة 9ابريل2021، إنه ليس من الواضح إن كان الأمير حمزة لا يزال قيد الإقامة الجبرية، وعبر عن قلقه بشأن ما وصفه بأنه غياب الشفافية فيما يتصل باعتقال 16 على الأقل.

وبحسب وكالة رويترز، ردت مارتا أورتادو المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان، على سؤال بشأن الأمر خلال إفادة صحفية بالقول "نريد التأكيد على أنه بغض النظر عن الادعاءات واسعة النطاق فإنه لم يتم بعد على ما يبدو توجيه أي تهمة، ونشعر بالقلق لغياب الشفافية فيما يتصل بهذه الاعتقالات والاحتجازات".

وأعلن الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن يوم الأربعاء إن الفتنة وئدت بعد خلاف مع ولي عهده السابق وأخيه غير الشقيق الأمير حمزة الذي اتهمته الحكومة بأنه على صلة بمحاولات لزعزعة استقرار البلاد.

وقال الملك عبد الله الثاني، في خطاب للأمة بثه التلفزيون وقرأه مذيع بقناة "المملكة"، إن: "أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه".

وأضاف: "لا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز".

وسعى الملك إلى طمأنة الأردنيين، قائلا إن "البلد آمن ومستقر"، وأن "الفتنة وئدت".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي