صدر حديثاً عن الدار العربية للعلوم و ثقافة للنشر والتوزيع

2021-04-06 | منذ 1 أسبوع

بيروت - الأمة برس - ما يميّز كتاب "الأَخلاَقُ: مِفتَاحُ المحَبة" هو أنّ مؤلفه الكاتب عبد الله عباس الحجي يُسلِّمك طوعاً (مفتاح المحبة)، ويالـها من هدية
ترشدك إلى العمل بالوصية الإلهية (الأخلاق). كما يساعدك على إعادة النظر بالعديد من الأفكار المسبقة وتصويبها قولاً وعملاً.


وما يميّز هذا الكتاب هو أنّ مؤلفه ينظر للحياة من منظور أخلاقي يتقبّل الاختلاف ويتحلّى بالفضيلة، فتتعلّم من أفكاره مهارة التواصل
الإيجابي مع المحيط اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم وصحبه وأهل بيته الأطهار صلوات الله عليهم وسلامه أجمعين.

 

كتبت مُزنة بنت مُبارك الراشدية: "غَيثٌ عَلى عَرَفة: مذكرات مشاعر الحج" لكل مسلم لعلّ الله يجعل فيها إلهاماً أو نفعاً،
كتبتها لعل الله يحدث بها أثراً لتكون "مناسكنا أقرب إلى أرواحنا"، ولعل الله يبعث من شباب أمتنا الصالحين المصلحين الذين يأخذون
"الكتاب بقوة "كما أمرهم الله سبحانه وتعالى ليكونوا نصرة للأمة التي تحتاج مزيداً من الإعمار.

 

ريحان فتاة صغيرة متحمسة جدّاً لقدوم ضيف جميل إلى بيت عائلتها، هل عرفتم من هو هذا الضيف؟ الضيف هو شهر رمضان المبارك؛
لذلك أرادت أن تحدثكم عن أجوائه في قصة "رمضان في بيتنا"، فتروي لكم كيف تعمّ البهجة بيتهم طوال أيام الشهر، كما تروي لكم أحداثه
الشيّقة والساحرة. فهل تودّون سماع الأحداث التي مرّت بها ريحان وعائلتها طوال ثلاثين يوماً، والمواقف التي حدثت معهم، والعبر التي تعلّموها؟

 

"خَرُوفٌ فيِ بَيْتِنَا" حكاية ممتعة وطريفة في آن، يتعلّم الطفل من خلالها بأسلوب مبسَّط مفهوم (الأضحية) وشعائر الله وأوامره في
الدين الإسلامي مثل إطعام الجياع وإكرام الفقراء. كما يتعلّم أهمية الحيوانات بالنسبة إلينا كبشر في المأكل والمشرب والملبس،
وتأتي التدريبات الملحقة في الكتاب لتضيف نوعاً من النشاط الذهني للطفل في أوقات فراغه.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي