في عمليات للجيش الأفغاني.. مقتل 35 عنصرا من حركة "طالبان"

2021-04-03 | منذ 2 أسبوع

كابول-وكالات: أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، السبت 3ابريل2021، مقتل 35 عنصرا من حركة "طالبان" المتشددة بينهم قادة في عمليات أمنية للجيش ليلة أمس في ولايتي بغلان وفارياب شمال البلاد.

وقالت الدفاع الأفغانية، في بيان اليوم "استهدفت قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية بدعم من القوات الجوية الأفغانية، ليلة أمس، إرهابيي طالبان في منطقة داند شهاب الدين بولاية بغلان ما أسفر عن مقتل 9 إرهابيين من طالبان بينهم 3 من قادتهم بالإضافة إلى إصابة 8 آخرين وتدمير آليات وذخائر للحركة".

وفي ولاية فارياب، أوضح بيان وزارة الدفاع الأفغانية أن " قوات الدفاع والأمن نفذت ليلة أمس، بدعم من سلاح الجو، عملية أمنية مستهدفة تجمعا لطالبان في بلدة سار تشاكان بمديرية جارزيوان بولاية فارياب".

ولفت البيان إلى أن " هذه العمليات أسفرت عن مقتل 26 من مسلحي طالبان بينهم 3 قادة بالإضافة إلى إصابة 33 آخرين".

وتعاني أفغانستان من مواجهات متكررة وعمليات عسكرية بين قوات الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، رغم دخول الطرفان في محادثات سلام.

وبعد مفاوضات استمرت لعدة لسنوات وتعثرت أكثر من مرة، وقعت الولايات المتحدة وحركة طالبان، في فبراير/ شباط 2020 بالعاصمة القطرية الدوحة، اتفاقا تاريخيا ينظم انسحابا تدريجيا للقوات الأميركية من أفغانستان، ويمهد لمفاوضات مباشرة بين حكومة كابول والحركة.

واستضافت العاصمة الروسية موسكو، مؤخرا، مؤتمرا حول أفغانستان شارك فيه ممثلون عن الحكومة الأفغانية، وحركة "طالبان"، وشخصيات أفغانية مستقلة؛ بالإضافة إلى المبعوثين الخاصين إلى أفغانستان لكل من روسيا والولايات المتحدة الأميركية والصين وباكستان، وكذلك المبعوث القطري الخاص.

ودعت كل من روسيا والصين والولايات المتحدة وباكستان، عقب مباحثات موسكو، الأطراف في أفغانستان إلى بدء مفاوضات فورية، بشأن وقف شامل لإطلاق النار، و"خارطة طريق" للتسوية السياسية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي